تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قبرص

هل تستعيد قبرص السيادة على أراضيها

فيسبوك

بريطانيا مستعدة لإعادة مساحات واسعة من الأراضي التي تقيم عليها قواعد عسكرية في قبرص إلى الجمهورية القبرصية، في حال التوصل إلى اتفاق سلام بين القبارصة اليونانيين والأتراك، هذا ما صرح به وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إثر لقاء مع نظيره القبرصي يوانيس كاسوليدس، آملا أن يشجع هذا الاقتراح وما يتضمنه من فوائد اقتصادية على التوصل إلى حل للأزمة القبرصية.

إعلان

وكانت المملكة المتحدة، التي استعمرت قبرص سابقا، قد احتفظت بقاعدتين عسكريتين إستراتيجيتين على أراضي الجزيرة، ظلتا ضمن السيادة البريطانية بعد الاستقلال في عام 1960.

ويستخدم الطيران البريطاني قاعدة اكروتيري في ساحل قبرص الجنوبي قرب ليماسول لشن غارات ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق منذ أيلول / سبتمبر 2014.

يذكر أن الجزيرة مقسمة منذ عام 1974، بعد اجتياح قام به الجيش التركي وسيطر على ثلثها الشمالي، وجاء هذا الهجوم ردا على انقلاب نفذه قوميون قبارصة يونانيون لضم قبرص إلى اليونان.

لندن كانت قد عرضت إعادة حوالي 50٪ من الأراضي غير العسكرية في القواعد، في إطار خطة لتوحيد الجزيرة تم التفاوض عليها في 2004، ولكن القبارصة اليونانيين رفضوا هذه الخطة آنذاك في استفتاء.
وقد استؤنفت المفاوضات في منتصف أيار / مايو تحت إشراف الأمم المتحدة بعد تعليقها خلال عدة أشهر.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن