تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

العثور على صفحات من إحدى "أقدم" نسخ المصحف في العالم

BBC
3 دقائق

عثر باحثون في جامعة برمنغهام البريطانية على صفحات من المصحف بيّن فحصها بتقنية الكربون المشع أن عمرها حوالي 1370 عاماً بعد أن بقيت حوالي قرن من الزمن في مكتبة الجامعة دون أن يلتفت إليها أحد.

إعلان

ويعتقد الباحثون أن هذه المخطوطة، التي وجدت مع مجموعة أخرى من الكتب والوثائق المتعلقة بالشرق الأوسط، هي أقدم نسخة من القرآن الكريم في العالم بحسب شبكة BBC البريطانية.

وأجريت عملية الفحص بواسطة وحدة أبحاث خاصة تابعة لجامعة أوكسفورد خلصت إلى أن النص المكتوب على جلد غنم أو ماعز يعود بنسبة 95 بالمئة إلى الفترة ما بين 568 و645م.

وبحسب ديفيد توماس الأستاذ المختص بالمسيحية والإسلام بالجامعة، فإن التواريخ التقريبية تلك، وبالمقارنة مع تاريخ نزول الوحي والتأسيس الفعلي للعقيدة الإسلامية، تدعم فرضية أن كاتب تلك النسخة عاش في زمن النبي محمد. وأضاف أن ذلك الشخص يمكن أن يكون قد عرف النبي شخصياً ورآه أو سمعه يتحدث وأنه كان مقرباً منه.

ويرى توماس أن بعض مقاطع القرآن كانت قد دونت على رقائق من السعف والحجر والعظام ويمكن بدرجة كبيرة من الثقة إعادة تاريخها إلى أقل من عقدين بعد وفاة النبي، وأن النسخة النهائية التي جمعت في شكل كتاب ظهرت حوالي عام 650م.

وأضاف "هذه الصفحات قريبة جداً من القرآن الذي نقرأه اليوم، وهو ما يدعم فكرة أن القرآن لم يعرف إلا تغييراً طفيفاً، أو أنه لم يطرأ عليه أي تغيير، ويمكن إعادة تاريخها إلى لحظة زمنية قريبة جداً من الزمن الذي يعتقد بنزوله فيه".

وتابعت BBC في تقريرها أن نص المخطوطة كتب بالخط الحجازي وهو شكل مبكر جداً من أشكال الكتابة باللغة العربية مما يدعم فرضية أن يكون النص أقدم نسخة للقرآن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.