تخطي إلى المحتوى الرئيسي
موسيقى

خارطة موسيقية للمدن انطلاقا من أذواق سكانها

موقع سبوتيفاي الموسيقي (فيس بوك)

وضع موقع "سبوتيفاي" للبث الموسيقي التدفقي "خارطة موسيقية" لمدن كثير من مدن العالم انطلاقا من أذواق مستخدمي الإنترنت في هذه المدن.

إعلان

وتسمح الخريطة التي وضعها الموقع الالكتروني عبر الإنترنت بالضغط على أسماء حوالي ألف مدينة في حوالي 60 بلدا لا سميا في أوروبا وأميركا الشمالية والوسطى والجنوبية فيما سُجل غياب كلي لإفريقيا وتمثيل ضعيف لمدن آسيا.
 
ولكل مدينة قائمة موسيقية تعكس أذواق المستخدمين من هذه المدينة، حسب ما قالت منصة البث الموسيقي التدفقي في بيان. وأوضح موقع "سبوتيفاي" أن هذه المنصة "وضعت الخريطة استنادا إلى الموسيقى التي تتميز بها كل مدينة أي الأغاني التي غالبا ما يتم الاستماع إليها في مدينة معينة فيما هي غير مسموعة كثيرا في مناطق أخرى من العالم". وستحدّث الخريطة "بشكل آلي كل أسبوعين".
 
 ومن الميول الواضحة التي تظهرها الخريطة، نجاح "الهيب هوب "وهو النوع الموسيقي الذي له أكبر وجود في كل القوائم الموسيقية مهما تكن المنطقة الجغرافية أو اللغة فضلا عن تفضيل الفنانين المحليين.
 
فلندن تتحمس مثلا لثنائي "الهيب هوب "كريبت اند كونان" ولفرقة "ايفريثينغ افريثينغ" لموسيقى الروك الرائج. وفي شمال انكلترا في ليفربلول، يتصدر منسق الموسيقى البريطاني ديفيد زووي القائمة.
 
 أما نيويورك، فيعجبها الثنائي "ذي تشاين سموكرز" لموسيقى إلكترو في حين تفضل لوس أنجلوس "غوربو ماكسيمو غرادو" و عمر رويز.
 
وفي نصف الكرة الأرضية الجنوبي، تناصر سيدني المنتج الموسيقي غولدن فيتشرز وفرقة "روفوس" في حين تحتفي برازيليا بأوساط الراب البرازيلية مع فرق من أمثال "3 اوم سو" أو " تريبو دا بيريفيريا".
         

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن