تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كينيا - أمريكا

جدّة أوباما الكينية: باراك سيأكل ما أعددته له وطلبت منه زيارة قبر والده حسين

ماما سارة جدة الرئيس باراك أوباما في نيروبي في 3 تموز 2015 (أ ف ب)
2 دقائق

عرضت جدة الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكينية ماما سارة أن تطهو لحفيدها كل ما يحلو له من "الأطباق التقليدية" خلال زيارته الرسمية إلى كينيا والمقررة أواخر تموز-يوليو الجاري.

إعلان

وجاءت ماما سارة التي تقطن في قرية كوجيلو الصغيرة غرب البلاد إلى العاصمة نيروبي لتكون إلى جانب أوباما خلال زيارته ولتعرض طبخ مختلف الأطعمة الكينية خاصة تلك التي تحتوي على السمك والدجاج والذرة.

وكما تفعل الجدات مع أحفادهن، أصرت ماما سارة على أن الرئيس الأمريكي سيأكل طعامها وأضافت "لا يهم إن كان باراك عضو مجلس الشيوخ أو رئيس جمهورية... سيأكل ما أعددت له".

ماما سارة هي الزوجة الثالثة لجد أوباما (والد والده) حسين أونيانغو أوباما. ورغم أن لا وجود لرابط دم مباشر بين الرئيس أوباما وماما سارة، إلا أنها كانت تنظر إلى نفسها دائماً باعتبارها جدته. وقالت الجدّة أنها طلبت من حفيدها المرور بكوجيلو لزيارة قبر والده الذي ولد في تلك القرية المتواضعة قبل أن يغادر للدراسة في الخارج حيث التقى في هاواي بوالدة الرئيس الأمريكية.

يزور أوباما نيروبي لحضور "القمة العالمية لريادة الأعمال" وهي الزيارة الأولى منذ انتخابه رئيساً للولايات المتحدة عام 2008. بعد كينيا، من المقرر أن يزور أوباما إثيوبيا حيث يوجد مقر الاتحاد الإفريقي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.