تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

مصر تبدأ في تجارب تشغيل قناة السويس الموسعة

يوتوب
3 دقائق

بدأت مصر يوم 25 يوليو/تموز2015 أولى تجارب تشغيل قناة السويس الموسعة قبل أقل من أسبوعين من الافتتاح الرسمي للمشروع الذي تعتبره الحكومة المصرية "مشروعا قوميا" لتحفيز الاقتصاد المتداعي.

إعلان

ومشروع تطوير قناة السويس أحد المشاريع الكبيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي، القائد السابق للجيش والذي أطاح بحكم الرئيس السابق محمد مرسي في تموز/يوليو2013 .

وهدف الفرع الجديد للقناة البالغ طوله 72 كلم هو زيادة حجم الملاحة في القناة التي تعتبر ممرا رئيسيا مهما يربط البحرين الأحمر والمتوسط وذلك عبر إتاحة الإبحار في الاتجاهين بشكل متزامن .

وأعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في البلاد عن "بدء أولى تجارب التشغيل التجريبي لعبور السفن بقناة السويس الجديدة ". وقالت مصادر ملاحية إن "6 سفن حاويات عبرت يوم 25 يوليو/تموز الجاري قناة السويس الجديدة في قافلتين الأولى قادمة من السويس على البحر الأحمر (جنوبا) والثانية من بورسعيد على البحر المتوسط (شمالا)".

ومشروع "قناة السويس الجديدة" جزء من خطة اقتصادية طموحة لتطوير منطقة قناة السويس لتجعل منها مركزا لوجيستيا وصناعيا وتجاريا من خلال بناء عدة موانئ تقديم خدمات للأساطيل التجارية التي تعبر القناة. وتعتبره الحكومة والإعلام الرسمي "مشروعا قوميا" للنهوض بالاقتصاد.

ويأمل المسئولون المصريون في أن يؤدي الفرع الجديد عند تضاعف طاقة الملاحة اليومية في القناة إلى زيادة إيراداتها السنوية من 5,3 مليارات دولار في المتوسط حاليا إلى نحو 13,2 مليار دولار بحلول عام 2023، بحسب المسئولين المصريين.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد طالب المسئولين المصريين خلال إطلاق المشروع في الصيف الماضي بالانتهاء منه في عام واحد فقط. ومن المقرر افتتاح المشروع رسميا في 6 آب/أغسطس المقبل بمشاركة عدة رؤساء دول أجنبية منهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.