تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

أكثر من 125 ألف فرنسي يوقعون عريضة ضد إغلاق شاطئ قرب فيلا الملك سلمان

فيسبوك
3 دقائق

تزايد أعداد الموقعين على عريضة يبدي فيها أصحابها استياءهم من إقدام السلطات الفرنسية على حرمان زوار الأماكن العامة التابعة لشاطئ " ماريوندول" الواقع في بلدة " فالوريس" والمطل الساحل اللازوردي من الاستمتاع بهذا الشاطئ بحجة ضمان أمن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز الذي يملك فيلا تطل على هذا الشاطئ.

إعلان

ويقف وراء هذه العريضة أحد أعضاء المجلس البلدي التابع لبلدة " فالوريس". ومن المطالب الواردة فيها إزالة كل المباني التي أقيمت في الأماكن العامة التابعة للشاطئ ومنها بشكل خاص المبنى المخصص لإيواء مصعد خاص موصول بفيلا الملك سلمان.

وبلغ عدد الموقعين على العريضة مساء السادس والعشرين من الشهر الجاري 127 حسب موقع " change.org" المتخصص في إطلاق العرائض.

الملاحظ أن الملك السعودي سلمان وصل يوم الخامس والعشرين من شهر يوليو- تموز الجاري إلى هذه الفيلا لقضاء إجازة صيفية لم تحدد مدتها بشكل دقيق. وكانت السلطات الفرنسية أغلقت يوم السبت الماضي أمام الجمهور الشاطئ المقابل للفيلا.

وقالت إدارة منطقة "الألب ماريتيم" إنها وقعت مساء الجمعة الماضي قرارا يمنع الدخول إلى الشريط الساحلي المقابل للفيلا في فالوريس بالقرب من مدينة كان.

ودخل الإجراء حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة السادسة بتوقيت غرينتش من صباح الخامس والعشرين من شهر يوليو- تموز الجاري. ويرابط عناصر من الشرطة عند مدخل شاطئ "ميراندول" والطريق المؤدية إلى الشاطئ على طرفي الفيلا.

كما صدر قرار يمنع الملاحة في البحر اعتبارا من ظهر السبت في شريط ساحلي يبلغ عرضه 300 متر حول الفيلا.

ولاستقبال الوفد الملكي، حجزت السفارة السعودية ما لا يقل عن 400 غرفة في الفنادق الفخمة على جادة "لاكروازيت" في مدينة كان وأربعين غرفة أخرى في كاب دانتيب.

و سيلحق زوار سعوديون بالملك خلال عطلته، وسينزلون في فنادق مختلفة على "الريفييرا" مما سيحرك نشاط الفنادق والأسواق المحلية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.