تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب

الاحتفاء بالفن الإفريقي والفلامينكو بقلعة "الأودية" الأثرية المغربية

موقع وزارة الثقافة المغربية
2 دقائق

تشهد قصبة "الأوداية" الأثرية مدينة الرباط المغربية، الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للفنون والثقافة " صيف الأوداية " من 27 يوليوز/تموز الجاري إلى 1 أغسطس/آب المقبل في إطار الاحتفالات بذكرى "عيد العرش ".

إعلان

تقدم عروض المهرجان يوميا بالحديقة الأندلسية و بقصبة "الأوداية" بحضور التنوع المغربي الذي يمثل مختلف المدارس والاتجاهات الموسيقية والغنائية المغربية. يعد المهرجان الدولي للثقافة و الفنون" صيف الأوداية " تجربة فريدة على مستوى الإبداع والحوار الفني الإفريقي والفلامينكو والفلكلور الشعبي الإسباني حيث ستكرم من خلاله مجموعة من الفنانين المغاربة منهم عبد الواحد التطواني الملقب ب" كنار المغرب الأقصى" بمنحوتة انجازها الفنان صبحي الشتيوي.

تشارك في هذه الدورة، فرقتا "أفريكاموف" من ساحل العاج، و"كوتوندافري" من الكونغو كنشاسا، اللتان تستمدان عروضهما من إيقاعات الطبول التراثية. أما العرض الإسباني المغربي فيمزج بين فرقة "آيات الله شقارة" التي يقودها آيات الله عمران شقارة وهو حفيد الراحل عبد الصادق شقارة والمجموعة الإسبانية "أل سور ديل سور" التي تجمع كبار الموسيقيين و باحثين في مجال الموسيقى. سيشهد فضاء "صيف الأوداية" مشاركة مجموعة من الفنانين الفلسطينيين على هامش الأمسيات الفنية المغاربية والإسبانية.

يشار أن "قصبة الأوداية" هي حي سكني أثري تاريخي أنشئ بالقرن الثانية عشر واستخدم في البداية قلعة عسكرية و قد وضعته منظمة اليونسكو في قائمة التراث العالمي عام 2012.

أمينة بن صادق

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.