تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جنوب السودان

السودان: حرب أهلية ثانية ... في الجنوب

زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار (رويترز08-07-2015)
3 دقائق

بعد 19 شهرا من اشتعال الحرب الأهلية في جنوب السودان، الرئيس الأميركي باراك أوباما ندد، يوم الاثنين، بتدهور الوضع بشكل مستمر في هذا البلد.

إعلان

 

أوباما الذي يزور، إثيوبيا، عاصمة ثاني دول إفريقيا من حيث عدد السكان ومقر الاتحاد الإفريقي، للمشاركة في محادثات من أجل دعم عملية السلام في جنوب السودان، أعرب عن أسفه لأن تدهور الأوضاع أدى لتفاقم الوضع الإنساني.
 
في الإطار ذاته، يلتقي الرئيس الأمريكي بقادة إقليميين لبحث هذه القضية، والحصول على تأييد، على مستوى القارة السمراء، للتصرف بسرعة وبحسم تجاه طرفي النزاع، ذلك إن الهدنة الحالية تنتهي في 17 أغسطس / آب، ويخشى الجميع أن يأتي هذا التاريخ قبل التوصل إلى تسوية للنزاع، ذلك إن جنوب السودان شهد حتى الآن سبعة اتفاقات لوقف إطلاق النار بين الرئيس سيلفا كير والمتمردين بقيادة نائبه السابق رياك مشار، وقد انتهكت هذه الاتفاقات السبعة
النزاع الدائر في جنوب السودان أدى إلى سقوط عشرات الآلاف من القتلى وتهجير أكثر من 2.2 مليون شخص.
 
وكانت السلطة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا (ايغاد)، التي تعمل على إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب السودان، قد اقترحت إنشاء محكمة مستقلة لمحاكمة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في هذه الحرب الأهلية، على أن يتم ذلك بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، وأن تعطى هذه المحكمة المستقلة صلاحية محاكمة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة المحتملة.
 
كما اقترح الوسطاء تقاسما جديدا للسلطة مع إعطاء المتمردين منصب النائب الأول للرئيس إلى جانب نائب آخر للرئيس على أن يتولى 53٪ من المناصب الوزارية ممثلو الحكومة الحالية و33٪ للمتمردين، على يتم قلب هذه النسب في الولايات الرئيسية مثل جونقلي والنيل الأعلى والوحدة، ليحصل المتمردون على 53٪ من المناصب الوزارية و33٪ لممثلي الحكومة الحالية.
 
ومن المفترض أن تعقد قمة في أديس أبابا في 5 أغسطس / آب لاستئناف المفاوضات والتوقيع على اتفاق سلام قبل 17 أغسطس / آب وفق آخر مهلة وضعها الوسطاء الدوليون لإنهاء النزاع الذي بدأ في نهاية 2013 وأرغم 2.2 مليون شخص على الهروب من قراهم، ولجأ أكثر من 600 ألف منهم إلى إثيوبيا وكينيا وأوغندا والسودان المجاورة.
 
وتتهم منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان القوات الحكومة والمتمردين بارتكاب فظاعات بما فيها عمليات اغتصاب جماعية وإحراق الضحايا أحياء وتجنيد الأطفال.
                    

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.