تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

أفغانستان تحقق في وفاة زعيم "طالبان" الملا عمر

صورة التقطت سراً لزعيم "طالبان" في قندهار عام 1996 (أ ف ب)
2 دقائق

اعلنت الحكومة الافغانية الاربعاء انها تحقق في معلومات تفيد عن وفاة الملا عمر زعيم حركة طالبان الفار منذ نهاية 2001 والذي يبقى مصيره مجهولا منذ سنوات.

إعلان

وصدر الاعلان على لسان المتحدث باسم الرئاسة سيد ظفر الهاشمي بعدما افادت عدة مصادر في الحكومة ومن المتمردين طالبة عدم كشف اسمها وفاة زعيم حركة طالبان.

وقال الهاشمي خلال مؤتمر صحافي في كابول "اننا نحقق في هذه المعلومات (...) وسنعلن موقفنا بعد التثبت من صحتها".

وكان مسؤول كبير في الحكومة الافغانية صرح في وقت سابق طالبا عدم ذكر اسمه ان الملا عمر "توفي بسبب المرض قبل سنتين ودفن في جنوب البلاد" حيث مسقط راسه. واضاف ان مسؤولين باكستانيين اكدوا هذا الخبر للحكومة الافغانية.

وقال مسؤول في طالبان طلب عدم كشف اسمه "بناء على معلوماتي، فهو توفي" مشيرا الى انه لا يملك تفاصيل دقيقة حول اسباب الوفاة وتاريخها.

وياتي هذا الاعلان بعد بضعة اسابيع على اول اتصال رسمي جرى بين المتمردين وحكومة كابول بغية التمهيد لمفاوضات سلام، من غير ان يؤدي ذلك الى وقف النزاع على الارض.

وفي حال تاكدت، فان وفاة الملا عمر قد تعيد خلط الاوراق في صفوف حركة طالبان، مع ترقب اتصالات ثانية مع كابول في الايام المقبلة.

ولطالما طرح المتمردون الافغان شرطا مسبقا لاي مفاوضات سلام انسحاب جميع الجنود الاجانب من افغانستان.

ومتمردو طالبان منقسمون بين جيل جديد من القياديين الذين يواصلون القتال على الارض، والقادة القدامى الذين فروا الى الخارج في نهاية 2001.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.