تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

يوميات الحرب والسلم الموجز المسائي الجمعة 31 يوليو/تموز 2015

رويترز
5 دقائق

مقتل أربعة جنود سعوديين وإصابة تسعة آخرين بقذائف أطلقها الحوثيون على مواقع حدودية سعودية في منطقتي عسير وجازان.

إعلان

 

متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية قال "أنه عند الساعة العاشرة وعشرين دقيقة من صباح اليوم الجمعة،تعرض مركز المسيال بقطاع ظهران الجنوب بمنطقة عسير لقذائف عسكرية كثيفة من داخل الأراضي اليمنية ".. مضيفا انه نتج عن ذلك مقتل 3 جنود من حرس الحدود  وإصابة 7 آخرين .
 
المتحدث الأمني السعودي، أشار إلى انه تم تعامل القوات البرية السعودية مع مصادر إطلاق القذائف وتدمير منصات الإطلاق ، داخل الأراضي اليمنية.
 
في الأثناء أعلنت السلطات الأمنية السعودية، عن مقتل احد أفراد ما يعرف بـ" بقوة المجاهدين "السعودية، وإصابة اثنين آخرين بقطاع الطوال في منطقة جازان الحدودية، اثر استهداف دوريتهم بقذائف من الأراضي اليمنية.
 
من جانبهم أعلن الحوثيون عن  إطلاق عديد الصواريخ وقذائف المدفعية على مواقع عسكرية سعودية في مناطق نجران وجازان وعسير الحدوديات من اليمن.
 
وكالة الأنباء اليمنية الرسمية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، قالت نقلا عن متحدث عسكري بصنعاء" أن قوة الإسناد الصاروخية للجيش واللجان الشعبية دكت موقع القائم العسكري السعودي والخوجرة ،والخوبة ومركز الجلاح العسكري في جازان بـعشرات الصواريخ وقذائف المدفعية.
 
ووفقا للمتحدث العسكري اليمني ، فقد طال عمليات القصف قيادة حرس الحدود وإدارة شؤون المباحث العامة ومصنع للاسمنت في نجران، وموقع علب العسكري في منطقة ظهران الجنوب بمنطقة عسير.
وأكد أن عمليات القصف المدفعي والصاروخي "حققت إصابات مباشرة"غير أن التعليق السعودي حول العمليات عبر الحدود لم يتطرق إلى هذه الهجمات.
تعز:
*المسلحون القبليون المناهضون للحوثيين، يعلنون السيطرة على موقع للدفاع الجوي في منطقة حطاب بجبل صبر الاستراتيجي المطل على مدينة تعز من الجهة الجنوبية الشرقية ، بحسب ما ذكرت مصادر محلية.
 
وكان المسلحون القبليون تمكنوا أمس من استعادة قرية حطاب والعنين و تمشيط تبه النبي شعيب وأكمة فلاح في مديرية مشرعة وحدنان من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.
لحج:
*القوات الحكومية واللجان الشعبية الجنوبية تواصل تمشيط جيوب الحوثيين،والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقة الفيوش وأجزاء من المدينة الخضراء، آخر معاقل الحوثيين عند الأطراف الشمالية، والشمالية الشرقية لمدينة عدن، تمهيدا للتقدم صوب مدينة الحوطة، عاصمة محافظة التي تمكن المقاتلون الجنوبيون من الوصول إلى مداخلها الجنوبية.  
لكن الحوثيون يقولون أن المعارك ما تزال مستمرة في الأطراف الشمالية لمديرية دار سعد وان مقاتليهم أوقعوا عديد الخسائر البشرية والمادية في صفوف خصومهم الجنوبيين.
مصادر طبية قالت إن سبعة أشخاص قتلوا على الأقل وأصيب 90 آخرين في تلك المواجهات ، خلال الأربعة والعشرين الساعات الماضية.
 عدن:
*22 قتيلا و335 جريحا معظمهم من المدنيين جراء المعارك الدائرة عند الأطراف الشمالية للمدينة الساحلية الجنوبية ، خلال الأيام الأربعة الماضية منذ الإعلان عن بدء سريان الهدنة الإنسانية  الاثنين الفائت.
الضالع:
*اللجان الشعبية الجنوبية: اسر 8 مسلحين حوثيين بمواجهات عنيفة  بمحيط مدينة سناح المركز الإداري لمحافظة الضالع.
مأرب :
*18 قتيلا على الأقل معظمهم من المسلحين الحوثيين المدعومين بقوات موالية للرئيس السابق في مواجهات مع رجال القبائل في محيط مدينة مأرب شرقي البلاد
الحديدة:
*مقتل أربعة مسلحين حوثيين بهجوم صاروخي على نقطة تفتيش في منطقة زبيد.
حضرموت :
*مقتل 7جنود على الأقل، وإصابة نحو 40 آخرين بتفجيرين، احدهما نفذه انتحاري بسيارة مفخخة استهدف نقطة عسكرية للجيش في مديرية سيئون بمحافظة حضرموت شرقي البلاد، فيما الأخر كان ناجما عن عبوة ناسفة، زرعت على الطريق العام لتنفجر بطقمين عسكريين أثناء عملية إسعاف ضحايا الانفجار الأول.
مصدر عسكري قال لمونت كارلو الدولية، إن الهجوم الانتحاري استهدف نقطة عسكرية تابعة للواء 135 مدرع في منطقة وادي سرو بمديرية سيئون،حيث تقع المنطقة العسكرية الأولى التي أعلنت ولاءها للحكومة المدعومة من المجتمع الدولي.
المصدر العسكري، أشار إلى إصابة  ضابط رفيع برتبة عقيد يشغل منصب نائب رئيس عمليات اللواء 135 في التفجير الأخير، لافتا إلى انه تم تفكيك عبوة ناسفة ثانية كانت مزروعة على الطريق العام.
وتعكس هذه الهجمات عودة نشاط القاعدة والجماعات الجهادية المرتبطة بالتنظيم العالمي، الذي يسعى إلى استغلال الفراغ الأمني والصراع مع الحوثيين لفرض سيطرته على مناطق نفوذ في المحافظات الجنوبية.
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.