تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

يوميات الحرب والسلم الموجز الصباحي الأحد 2 آب / أغسطس

جنود سعوديون يؤمنون مطار عدن الدولي (المصدر: رويترز)

قال نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح إن الانتصار المحقق في عدن لن يكتمل إلا بتحرير العاصمة صنعاء وبقية محافظات البلاد من سيطرة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.

إعلان

وفي بيان صحفي اصدره عقب زيارته الى عدن امس السبت، تعهد بحاح بتعزيز "قدرات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من اجل وضع نهاية سريعة لما تقوم به مليشيات الحوثي وصالح في مختلف محافظات الجمهورية".

واكد ان حكومته ستشرع "من الان على وضع اللبنات الاولى لإعادة تأسيس قوات الجيش والامن وفقا لاسس وطنية" ، مضيفا بانه " لن يكون هناك اقصاء لاي فرد في الامن والجيش الا من اختاروا لانفسهم طريقا آخرا بعيدا عن الالتزام بسلطة الدولة والشرعية الدستورية"، حد تعبيره.

وجدد بحاح حرص الحكومة على وضع نهاية عاجلة لسفك الدماء، لكنه اكد على" ان العودة لاستكمال المسار السياسي لن يتحقق الا اذا ادرك الطرف الذي قرر استخدام القوة والانقلاب على الشرعية، بأنه لا يمكنه الحصول على اي مكاسب على حساب حق الاخرين".

كما جدد الدعوة للامين العام للامم المتحدة بان كي مون ، ومبعوثه الخاص الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد لزيارة عدن حتى يكونا شاهدين على ما حل بها، وعديد المناطق اليمنية من خراب ودمار.

*الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح يهاجم خلفه الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بمحاكمته دوليا، مؤكدا انه لم يعد له مكان في اليمن.

صالح اتهم في تصريحات صحفية ، السعودية بمعادة الشعب اليمني، وبرر استهداف الحوثيين لأراضيها بالصواريخ، معتبرا ذلك في إطار الدفاع عن النفس.

الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يعين السياسي الجنوبي البارز المطالب بفك الارتباط،ورئيس اول حكومة للدولة الموحدة عام 1990، المهندس حيدر ابوبكر العطاس مستشارا له، في خطوة رئاسية استباقية قد تهدف الى التخفيف من النزعة الانفصالية المتصاعدة في المحافظات الجنوبية، على خلفية الحرب الطاحنة التي يخوضها مقاتلون جنوبيون ضد تحالف النظام السابق وجماعة الحوثيين في صنعاء .

وشمل قرار التعيين ايضا،القيادي الجنوبي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام المنشق عن الرئيس السابق،احمد عبيد بن دغر ، وامين حزب العدالة والبناء البرلماني المعارض لجماعة الحوثيين عبدالعزيز جباري.

ويقود العطاس من منفاه في دول الجوار الخليجي،منذ هزيمة قواته والرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض، في حرب صيف عام 1994،ابرز مكونات المعارضة في الخارج التي تبنت مطلب فك الارتباط عن الشمال.

*الحكومة المصرية تقرر تمديد مهمة قواتها المسلحة المشاركة ضمن العمليات العسكرية لقوات التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين وحلفائهم في النظام السابق باليمن، لمدة ستة اشهر، بحسب ما ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية.

*المبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ يلتقي في ابوظبي وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، الذي أكد ان بلاده "لن تدخر جهدا للتخفيف من تداعيات الأحداث الجارية في اليمن، وذلك عن طريق التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية لدعم الشرعية" .

*مقتل مواطن سعودي بسقوط مقذوف من الأراضي اليمنية على منزله في نجران، بحسب مصدر في الدفاع المدني السعودي.

لحج:

* تعزيزات عسكرية كبيرة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق قادمة من تعز تصل منطقة العند شمالي مدينة الحوطة ، بحسب ما ذكر شهود عيان محليون، في محاولة من الجماعة لفك الحصار الذي يفرضه مقاتلو اللجان الشعبية الجنوبية منذ نحو اسبوعين، على كبرى القواعد العسكرية الجوية في اليمن.

طيران التحالف شن خلال الساعات القليلة الماضية ست غارات على القاعدة الجوية التي يسيطر عليها الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق منذ اكثر من اربعة اشهر.

كما شن نحو10غارات جوية على جيوب مسلحة للحوثية في منطقتي صبر وحمراء، والمدينة الخضراء، على الطريق بين محافظتي لحج وعدن.

*الحوثيون يستعيدون السيطرة على منطقة "الرهوة " في مديرية المسيمير بالقرب من وادي عقان على الطريق الاستراتيجي الواصل بين محافظتي تعز ولحج.

تعز:

المسلحون المناهضون للحوثيين يتقدمون باتجاه مطار تعز الدولي، ويقطعون امدادات الجماعة من جهة الحوبان ، بحسب ما ذكرت مصادر محلية .

عدن:

*قوات التحالف تنزل تعزيزات عسكرية جديدة في موانئ عدن، من بينها مدرعات ودبابات وناقلات جند وسلاح متوسط وخفيف وذخيرة، وفقا لمصادر ملاحية .

* 6قتلى و87 جريحا بينهم طفلان وامرأتان، حصيلة مواجهات السبت عند الاطراف الشمالية لمدينة عدن.

مأرب:

* طيران التحالف يشن غارات على مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقة السد القديم والأشراف في محيط مدينة مأرب .
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن