تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مسؤولة في الأمم المتحدة: لائحة أسعار تنظيم "داعش" لبيع النساء والأطفال العبيد حقيقية

امرأة يزيدية مع أطفالها في مخيم للاجئين في غرب كردستان العراق في آب 2014 (أ ف ب)

أكدت مسؤولة في الأمم المتحدة أن "قائمة أسعار" بيع النساء والأطفال كانت قد وجدت مع مقاتلين من تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق "حقيقية" بعد أن اطلعت عليها أثناء جولة في العراق في نيسان الماضي.

إعلان

وقالت زينب بانغورا، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون العنف الجنسي في النزاعات، أن نسخة من هذه اللائحة قدمت لها خلال رحلتها إلى العراق مضيفة، في حديث لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية، أن الفتيات كن يبعن "كبراميل البنزين" وكان يتم شرائهن أحياناً بنية إعادة بيعهن لعائلاتهن بأسعار خيالية.

وكانت الوثيقة ظهرت على الانترنت في تشرين الثاني عام 2014 وتناقلتها وسائل إعلام دون أن يكون هناك إمكانية للتحقق منها، وتضمنت أسعار بيع النساء المسيحيات واليزيديات والأطفال الذين يقعون أسرى في أيدي مقاتلي التنظيم المتطرف. وتراوحت الأسعار بين 165 دولاراً للأطفال بين سنة و9 سنوات و40 دولاراً للنساء بين 40 و50 عاماً حيث ينخفض السعر تباعاً كلما تقدمت الفتيات في السن.

وتابعت بانغورا أن "العبيد"، وغالبيتهم من اليزيديين، يقدمون لقادة تنظيم "داعش" أولاً ثم يعرضون على مشترين أجانب من أثرياء الشرق الأوسط مقابل آلاف من الدولارات، قبل أن يطرحوا للبيع لمقاتلي التنظيم بأسعار أقل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.