فرنسا - هجرة

اللاجئون السوريون في بلدة " كاليه" الفرنسية يصرون على الذهاب إلى إنجلترا

مهاجرون غير شرعيين في منطقة كاليه الفرنسية ( رويترز29-07-2015)

يحاول المهاجرون في منطقة "كاليه" الفرنسية العبور إلى بريطانيا ويخاطرون في أغلب الأحيان بحياتهم من أجل الخروج من الأراضي الفرنسية.

إعلان

 

وقبل أيام رصدت الشرطة الفرنسية ما لا يقل عن ألفي محاولة تسلل   إلى النفق الذي يشقه القطار الرابط بين فرنسا وبريطانيا العظمى تحت بحر المانش خلال ليلتين متتاليتين. وأصيب عنصر من قوات الأمن بجروح بعد أن ألقيت عليه حجارة من قبل بعض القائمين بهذه المحاولات.
 
 وكانت السلطات الفرنسية قد اقترحت على عدد من المهاجرين الذين يقيمون بشكل غير شرعي في البلاد والراغبين في الذهاب إلى بريطانيا العظمى البقاء في فرنسا وتقديم طلبات للحصول على اللجوء إلى هذا البلد لاسيما في ما يخص الفارين من الحروب والنزاعات والقمع، وهو حال السوريين. هذا ما أكده ل" مونت كارلو الدولية المتحدث باسم جمعية "سلام" المهتمة بشؤون هؤلاء. ولكنه أضاف يقول :" إن هؤلاء يرفضون هذا الطلب بسبب رغبتهم في الذهاب إلى بريطانيا. فهناك لديهم عائلات ومعارف ،كما أن عامل اللغة يلعب دورا أساسيا في هذا الموضوع،لأن إتقانهم للإنجليزية سيسهل عليهم العمل والتأقلم مع المجتمع مستقبلا في بريطانيا بشكل أفضل مما هي عليه الحال لو بقوا في فرنسا".
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم