تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

"يوميات الحرب والسلم".. الموجز المسائي السبت 8 آب / أغسطس

(رويترز)

الجيش الإماراتي، يعلن عن مقتل ثلاثة عناصر من قواته العسكرية المشاركة ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن.

إعلان

الشرق الأوسط

مصادر إعلامية يمنية قالت إن الجنود الإماراتيين الثلاثة، قتلوا بانفجار لغم ارضي بين منطقتي العلم وزنجبار في محافظة أبين. غير أن وكالة الأنباء الإماراتية اكتفت ببيان نعي الجنود الثلاثة الذين كانوا"ضمن القوات العربية المشاركة في عملية إعادة الأمل".

وترك الحوثيون وراءهم ،الاف الالغام الارضية المضادة للأفراد والدروع في مناطق التماس والمناطق التي استعادها حلفاء الرئيس اليمني، في محاولة لإعاقة تقدم القوات الحكومية، واللجان الشعبية الجنوبية شمالا.

وفي غضون ايام قليلة قتل واصيب العشرات بينهم مدنيون، بانفجار الغام زرعها الحوثيون في جبهات ومناطق القتال قبل انسحابهم خاصة في محافظات،عدن ولحج والضالع حسب ما ذكرت مصادر عسكرية ومحلية.

وسقط غالبية المدنيين،أثناء عودتهم إلى منازلهم، في مدينة الحوطة عاصمة لحج،والاحياء الشمالية لمدينة عدن ،على ما افادت تلك المصادر.

واتهمت اللجان الشعبية الجنوبية، الحوثيين بزراعة الاف الالغام على طول خطوط المواجهات المسلحة،كما حذرت المواطنين،من الاقتراب، من المناطق والمواقع العسكرية، على الطريق الممتد من مثلث العند إلى منطقة عقان والمسيمير في محافظة لحج.

وفي محافظة الضالع قال متحدث في اللجان الشعبية الجنوبية،ان الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، زرعوا آلاف الألغام عند خطوط المواجهات بمنطقة سناح ومحيطها،حيث قتل اربعة اشخاص هناك، اليوم السبت بالغام ارضية.

واعترفت وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين ضمنيا بزراعة الحوثيين للألغام، وقالت ان 16 عنصرا ممن وصفتهم بـ "عناصر القاعدة ومرتزقة الرياض" لقوا مصرعهم بانفجار لغم أرضي في منطقة الرباط بدار سعد شمالي مدينة عدن.

ودفع تصاعد اعداد الضحايا الذين يتساقطون يوميا في صفوف المقاتلين الجنوبيين والمدنيين بسبب الالغام، السعودية التي تقود تحالفا عربيا ضد الحوثيين وحلفائهم في اليمن، الى إرسال قوة عسكرية معززة بكاسحات الغام، وخبراء متخصصين لتطهير الحقول الملغومة في عدن ولحج وابين.

صنعاء:

*الحوثيون يوجهون برفع الجاهزية الامنية والعسكرية داخل وفي محيط العاصمة اليمنية صنعاء، على وقع التقدم اللافت للقوات الحكومية واللجان الشعبية الجنوبية الى اطراف المحافظات الشطرية الشمالية السابقة.

وزير الداخلية الموالي للحوثيين جلال الرويشان، شدد على اتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير الامنية لحماية المرافق الحكومية والخاصة، وحض النقاط العسكرية على رفع درجة الاستعداد القتالي تحسبا لأي " أعمال إرهابية".

الضالع :

*محافظ الضالع فضل الجعدي الذي عينه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في هذا المنصب مؤخرا يعلن ان محافظة الضالع بكل مديرياتها اصبحت بيد الشرعية ، غير ان مصادر محلية قالت ان مديرية دمث واجزاء من مديرية قعطبة لاتزال تحت سيطرة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.

وكان المقاتلون الجنوبيون استعادوا السيطرة على اجزاء واسعة من المحافظة في يونيو الماضي، شملت حوالى خمس مديريات بينها عاصمة المحافظة التي تعد معقل الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن الشمال، قبل ان يتلقوا دعما من قوات التحالف امس الجمعة لاستعادة بقية المديريات.

وتبلع عدد مديريات الضالع تسع مديريات.تقول مصادر فرانس24 ان مديريتي دمت وقعطبة ما تزالا مسرحا لمعارك ضارية خلافا لما اعلنه محافظ المحافظة.

ابين:

*القوات الحكومية واللجان الشعبية الجنوبية تستعد لاقتحام مدينة زنجبار عاصمة محافظة ابين، بعد ساعات من وصول تعزيزات عسكرية ضخمة الى ضواحي مدينة جعار الشمالية والغربية قادمة من قاعدة العند الجوية عبر منطقة الحرور، بحسب ما ذكر مصدر عسكري.

وتوقع المصدر تقدم تلك القوات المعززة بدبابات واليات عسكرية حديثة لاستعادة مدينة زنجبار خلال الساعات المقبلة بمساندة جوية لطيران التحالف الذي شن خلال الساعات الماضية عشرات الغارات التي وصفت بانها الاعنف على مواقع اللواء 15 مشاه الذي يسيطر عليه الحوثيون في ضواحي مدينة زنجبار.

الى ذلك سقط عشرات القتلى والجرحى بغارة جوية خاطئة لطيران التحالف على مواقع اللجان الشعبة الجنوبية والقوات الموالية للرئيس هادي في منطقة دوفس على الطريق الواصل بين محافظتي ابين وعدن.

واستقبلت مشافي مدينة عدن 9 قتلى و60 جريحا من المقاتلين الجنوبيين الذين سقطوا في تلك الغارة الجوية ، بحسب ما ذكر مراسل مونت كارلو الدولية في المدينة الساحلية الجنوبية نقلا عن مصادر طبية.

إلا أن وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، ذكرت ان 70 عنصرا قالت انهم "من عناصر القاعدة ومرتزقة العدوان بينهم جنود اماراتيين قتلوا في عملية نوعية" نفذها مقاتلي الجماعة المسلحة في طريق العلم ابين .

واضافت الوكالة نقلا عن مصدر عسكري، ان تلك العناصر تكبدت خسائر فادحة في الارواح والمعدات، لافتاً إلى أن الإمارات في مسعى منها للتقليل من حجم خسائرها "اعترفت بمصرع ثلاثة جنود فقط".

اب :

*مقتل ثمانية مسلحين حوثيين، بينهم اربعة قياديين ميدانيين بارزين بكمين نصبه مسلحون قبليون في مديرية حزم العدين غربي محافظة اب.

مصادر محلية ذكرت ان المسؤول الأمني للجماعة المسلحة في محافظة اب، "ابو عقيل السالمي"، والمسؤول الامني في قضاء العدين "ابو مجاهد"، بالإضافة الى اثنين اخرين قتلوا بهجوم مباغت شنه مسلحون قبليون عليهم اثناء خروجهم بحملة امنية لاعتقال احدى القيادات العسكرية المناهضة للجماعة.

وكان طيران التحالف شن عديد الغارات الجوية على معسكر الحمزة الموالي للرئيس السابق في منطقة ميتم شرقي مدينة عاصمة المحافظة المرشحة لتكون اولى اهداف قوات التحالف في محافظات وسط البلاد.

تعز:

* مقتل شخصين واصابة 19 آخرين بقذائف هاون، قال سكان محليون ان الحوثيين اطلقوها على حي سكني بشارع العواضي وسط المدينة المكتظة بالسكان.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.