تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الاتفاق النووي الإيراني, آية الله علي خامنئي

خامنئي يرى أن مستقبل الاتفاق النووي ليس واضحا

آية الله علي خامنئي، المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية
آية الله علي خامنئي، المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية ( الصورة من الأرشيف)

صرح المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الاثنين أن مستقبل الاتفاق النووي "ليس واضحا" اذ ان المصادقة عليه في إيران كما في الولايات المتحدة ليست مؤكدة.

إعلان
 
هاجم خامنئي الذي يعود إليه القرار الأخير في الملف النووي من جديد الولايات المتحدة التي اتهمها بالسعي الى "التسلل" إلى ايران عبر الاتفاق النووي.وقال الرجل الاول في إيران أمام ممثلين عن العالم الاسلامي إن "مصير الاتفاق ليس واضحا  إذ لا احد يعرف ما اذا كانت ستتم المصادقة عليه هنا أو في الولايات المتحدة".
 
وينص الاتفاق الذي أبرم في 14 تموز/يوليو بين إيران والدول الست الكبرى: بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة وروسيا والصين بعد سنوات من المفاوضات الشاقة، على الحد من البرنامج النووي الايراني مقابل رفع تدريجي للعقوبات الدولية المفروضة على طهران.
 
وتشهد إيران حاليا جدلا حول ضرورة مصادقة أو عدم مصادقة مجلس الشورى الذي يهيمن عليه المحافظون على الاتفاق. وطلبت أغلبية من النواب 201 من أصل 290 عرضه للتصويت وموافقة مجلس صيانة الدستور عليه ليكون "قاعدة قانونية"، لكن يفترض ألا يصوت المحافظون في مجلس الشورى ضد اتفاق وافق عليه مرشد الجمهورية الاسلامية.
 
وفي الولايات المتحدة يتوقع أن يرفض الكونغرس الاميركي الذي يهيمن عليه الجمهوريون الاتفاق، إلا ان الرئيس باراك أوباما سيستخدم حقه في تعطيل الرفض. وسيحتاج معارضو الاتفاق الى أغلبية الثلثين لتمرير قرارهم، وهو أمر غير مرجح.
 
وقال خامنئي إن الولايات المتحدة "تعتقد أنها ستجد بالاتفاق وسيلة للتسلل الى البلاد. لن نسمح بأي تدخل سياسي أو ثقافي. سنقاوم هذا التدخل بكل قوانا الكبيرة بفضل الله".

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن