تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

السماح بطرح أول "فياغرا" للنساء

عقار "فياغرا" للنساء ( رويترز)

أصبح لدى النسوة اللائي يعانين ضعفا في الرغبة الجنسية خيار علاجي، إذ أعطت الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية الأميركية (اف دي ايه) موافقتها على طرح أول عقار "فياغرا" للنساء طورته مجموعة "سبراوت فارماسوتيكل" للصناعات الدوائية.

إعلان
 
ووفقا لدراسات طبية عدة، يظهر ما لا يقل عن 40 % من النساء ممن لم يبلغن مرحلة انقطاع الطمث بدرجات متباينة أشكالا من ضعف النشاط الجنسي من دون أن يكون ذلك ناجما عن أية مشكلة بيولوجية أو نفسية أو عن تفاعل بين أدوية مختلفة.
 
إلا أن المسؤولة في الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية أشارت إلى أن "المريضات والأطباء يجب أن يكونوا مدركين تماما للمخاطر المترتبة عن هذا الدواء قبل اتخاذ القرار بتناوله".
 
ولا يمكن الحصول على هذا الدواء الجديد الذي يحمل اسم "فليبانسيرين" والمسوق تجاريا تحت اسم "اديي" إلا بموجب وصفة طبية. وقد ربطت "اف دي ايه" موافقتها عليه بشرط إشارة مجموعة "سبراوت فارماسوتيكل" بوضوح على الملصق الموضوع على الدواء إلى المخاطر المتأتية من استخدامه.
 
ويستند قرار وكالة "اف دي ايه" إلى نتائج ثلاث تجارب سريرية أجريت في الولايات المتحدة وكندا مع استخدام جرعة قدرها 100 ملغ على حوالي 2400 امرأة لم يبلغن مرحلة انقطاع الطمث يبلغ متوسط أعمارهن 36 عاما وعانين من ضعف الرغبة الجنسية على مدى خمس سنوات.
 
وأوضحت وكالة "اف دي ايه" أن نحو 10 % من المشاركات ابلغن عن تحسن مهم في درجة الرضا لديهن عن حياتهن الجنسية لناحية مستوى الرغبة وتخفيف القلق لديهن اثر استخدام دواء "اديي". إلا أن هذا الدواء "لم يؤد على ما يبدو إلى تحسين الأداء الجنسي".
 
وأوضحت الوكالة أن هذا الخلل الوظيفي الذي يتسم بضعف الرغبة الجنسية ويمثل مصدرا للقلق والمشاكل في علاقة الثنائي، ليس ناجما عن مشكلة طبية أو نفسية معينة أو عن آثار جانبية مرتبطة بأدوية.
 
ولفتت "اف دي ايه" إلى أن هذه الحالة قد تصيب نساء لم يواجهن في السابق مشكلة على صعيد الرغبة الجنسية كما أنه من الممكن حصولها أيا كان نوع النشاطات الجنسية الممارسة أو وضع العلاقة مع الشريك.
 
ويعمل دواء "اديي" على تنشيط مادة السيروتونين وهو هرمون يؤدي دورا رئيسيا في وظائف جسدية عدة مثل النوم والعدوانية والسلوكيات الغذائية والجنسية والاكتئاب.
 
وجرى اكتشاف الخصائص المحفزة للرغبة الجنسية لهذا الجزيء عن طريق الصدفة خلال فحوص أجريت عليه لتحديد إمكان استخدامه في محاربة الاكتئاب من دون أن تفضي إلى نتيجة. ويشبه هذا الوضع ما حصل مع تطوير دواء "فياغرا" المخصص لتحفيز الرغبة الجنسية لدى الرجال والذي كان القصد من تطويره في بادئ الأمر توفير عقار دوائي مخصص لمرضى القلب. ويعرف عن مضادات الاكتئاب تسببها بتراجع مؤقت في الرغبة الجنسية خلال فترات الضغط النفسي.
 
وسبق لوكالة "اف دي ايه" أن رفضت مرتين هذا الدواء عامي 2010 و2013 إلا أنها اتبعت في النهاية التوصيات الصادرة في حزيران/يونيو الماضي عن لجنة استشارية من الخبراء والداعية إلى طرح هذا العقار الجديد في الأسواق بعد موافقة ثمانية عشر عضوا في اللجنة عليه في مقابل رفض ستة آخرين.
 
 
 
 

 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن