تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطاليا - مافيا

المافيا تشيع جنازة زعيم كبير لها وسط مظاهر البذخ والقوة

تابوت فيتوريو كازامونيكا زعيم عصابة من المافيا أمام الكنسية ( الصورة من يوتيوب )

شهدت العاصمة الايطالية يوم 20 أغسطس/آب الجاري مراسم تشييع جنازة زعيم كبير للمافيا في مظاهر من البذخ والقوة، وسط عربات تقليدية تجرها الخيول ومروحيات تلقي الزهور من سماء العاصمة روما، الأمر الذي أثار استياء في البلاد.

إعلان

 

الصحف الايطالية انشغلت بهذا الخبر وخصصت له صفحات كاملة، متحدثة عن تحدي القانون الذي شاب مراسم تشييع جنازة فيتوريو كازامونيكا الذي توفي عن 65 عاما بعد صراع مع المرض.
         
وكان هذا الرجل زعيم عصابة "كازامونيكا" التي يتركز نشاطها في محيط جنوب روما، قد اتهم مرات عديدة بالاحتيال والابتزاز وتجارة المخدرات دون أن يدان في أي منها.
         
ومن مظاهر القوة والتحدي، تعليق لافتة ضخمة على باب الكنيسة حيث جرت مراسم الصلاة شرق العاصمة كتب عليها "فيتوريو كازامونيكا ملك روما".
         
وطلب وزير الداخلية انجيلينو الفانو ورئيس بلدية روما ايغناسيو مارينو، توضيحات من السلطات المحلية في هذه المنطقة جنوب العاصمة، وجاء الرد بوجود "ثغرة في النظام".
         
وقال رئيس بلدية روما مارينو "من غير المقبول أن تتحول مراسم تشييع جنازة إلى مناسبة لتوجيه رسائل تروج للمافيا".
         
ومما أثار الجدل أيضا، أن الكنيسة التي جرت فيها المراسم سبق أن رفضت الصلاة على رجل كان يعاني من مرض عضال، ونال بعد ذلك الإذن بالموت الرحيم.
         
وتعليقا على ذلك قال الكاهن الجديد للكنيسة انه لم يكن يعلم أن فيتوريو كازامونيكا كان زعيما للمافيا. 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن