ألمانيا

منع التجمعات في هايديناو الألمانية بعد أعمال عنف ضد اللاجئين

الشرطة تحقق في اعتداء على مأوى للاجئين في مقاطعة سالزهميندروف الألمانية في 28 آب 2015 (أ ف ب)
إعداد : مونت كارلو الدولية

أعلنت السلطات المحلية أن التجمعات العامة منعت من الجمعة إلى الاثنين في بلدة هايديناو الألمانية التي شهدت مؤخراً صدامات بين الشرطة وناشطين يمينيين متطرفين احتجوا على فتح مركز للاجئين، مما سيعرقل تنظيم تظاهرة مؤيدة للمهاجرين ومدافعة عنهم.

إعلان

وقال بيان أن "سلطات إقليم شفايتس سكسونيا اوسترتسغيبيرغي صاحبة الاختصاص في مجال تنظيم التجمعات، منعت أي تجمع عام أو تظاهرة على مجمل أراضي منطقة هايديناو من الساعة الثانية من بعد ظهر يوم 28 آب/أغسطس 2015 حتى الساعة السادسة مساء يوم 31 آب/أغسطس 2015".

وكان يفترض ان تنظم في هايديناو اعتبارا من الساعة الثالثة بعد ظهر الجمعة "حفلة ترحيب باللاجئين" كانت تعد لها حركة "التحالف ضد النازية" المناهضة لليمين المتطرف.

وقالت السلطات المحلية ان حظر التجمعات مرتبط "بوضع طارئ" للشرطة التي "لا تستطيع قواتها المتوفرة مواجهة أي تطور محتمل في الوضع".

وأشار البيان إلى انه "من غير المستبعد أن يؤدي اجتماع مجموعات مختلفة إلى مواجهات عنيفة"، مؤكدا أن قوات حفظ النظام ليست قادرة حاليا على ضمان امن الممتلكات والأشخاص.

وزارت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأربعاء مركز اللاجئين في هايديناو للتعبير عن رفضها لأعمال العنف ضد الأجانب.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن