تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ماليزيا

آلاف الماليزيين يتظاهرون للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء

لقطة من مظاهرة في ماليزيا
1 دقائق

نزل آلاف الماليزيين إلى وسط العاصمة كوالالمبور، السبت 29 أغسطس 2015، للمطالبة بإصلاحات كبيرة واستقالة رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق الذي يشتبه بتورطه في الفساد، لكن الشرطة حذرت من أن هذه التظاهرات ممنوعة.

إعلان

وقد ارتدى عدد من المتظاهرين قمصان صفراء يرتديها أعضاء الحركة المؤيدة للإصلاحات في ماليزيا, في اليوم الاول من تظاهرة تستمر 48 يوما. وحظرت الحكومة ارتداء هذه القمصان.

لكن طليعة الواصلين اصطدمت بحواجز أقامتها الشرطة لصد المتظاهرين ومنعهم من احتلال جادة الاستقلال في وسط المدينة خلال الليل.

واقر مقربون من نجيب عبد الرزاق بأنه تسلم حوالى 700 مليون دولار في 2013، وودائع دخلت حسابه المصرفي بطريقة غامضة.

وأثارت هذه المعلومات التي كشفت عنها وول ستريت جورنال الشهر الماضي, غضب عدد كبير من الماليزيين بمن فيهم اعضاء حزب رئيس الوزراء الذين أقلقتهم فضائح الحكومة.

وقالت سهيلة ديفاراج (58 عاما) المعلمة المتقاعدة "نريد ان نقول لنجيب ان عددا كبيرا من الأشخاص باتوا لا يريدونه".

وعلى غرار عدد كبير من الماليزيين, اشتكت من ارتفاع الاسعار وعبرت عن مخاوف حيال النمو الاقتصادي وتراجع العملة الماليزية.

وقد تحولت تظاهرات لحركة بيريس للمجتمع الاهلي الى مواجهات مع الشرطة في 2012.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.