ثقافة

فيلم "الزين لي فيك" الفائز الأكبر في مهرجان "أنغوليم" الفرنسي

المخرج المغربي نبيل عيوش مع الممثلة لبنى أبيضار (يمين) في أنغوليم في 30 آب 2015 (أ ف ب)

كان فيلم "الزين لي فيك" للمخرج نبيل عيوش الذي يتناول موضوع الدعارة في المغرب والمحظور في هذا البلد، الأحد 30 أغسطس 2015، من كبار الفائزين في مهرجان أنغوليم للفيلم الفرنكوفوني (جنوب غرب فرنسا) بحصوله على جائزتي "فالوا" الذهبية وافضل ممثلة للبنى ابيضار.

إعلان

وقد عرض الفيلم خلال مهرجان كان الاخير. ومن المقرر البدء بعرضه في الصالات الفرنسية في 16 ايلول/سبتمبر 2015. وهو يروي مآسي وافراح أربع مومسات في مراكش بين الزبائن والسهرات التي يكثر فيها الشرب والرقص المثير فضلا عن محطات حنونة وعلاقات معقدة مع العائلة.

وقال نبيل عيوش متأثرا عند تسلمه جائزته "الفوز يخلف شعورا جيدا وانا انظر الى ذلك على انه بادرة حب". وبعدما توجه بالشكر الى ممثلات الفيلم اشاد "بالمرأة العربية التي تكافح يوميا لفرض احترام حقوقها المدنية الاساسية".

وتسلمت بطلة الفيلم لبنى ابيضار وقد واغرورقت عيناها بالدموع جائزة افضل ممثلة موضحة "لم اجرؤ حتى على الحلم بذلك". وفي الربيع قالت الممثلة انها تلقت رسائل حقد وتهديدات في وقت اثار فيه الفيلم جدلا كبيرا في المغرب لكنه سمح ايضا باطلاق نقاش حول الدعارة.

وكان الفيلم المغربي يتنافس مع تسعة افلام اخرى في المسابقة الرسمية التي تولى رئاسة لجنة التحكيم فيها الممثل الفرنسي جان اوغ انغلاد.

ومن الافلام الفائزة ايضا في الدورة الثامنة من المهرجان فيلم "جون نو سوي بازان سالو" لايموانيل فينكييل من بطولة نيكولا دوفوشيل الذي يروي هروب إيدي وهو ضحية اعتداء، الى الامام متهما احمد خطأ بانه المعتدي عليه فتبدأ الملاحقات القضائية ضد هذا الاخير. وفاز فينكييل بجائزة افضل اخراج ودوفوشيل بجائزة افضل ممثل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن