تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هنغاريا

إخلاء محطة القطارات الدولية الرئيسية في بودابست بسبب المهاجرين

لاجئون يعتصمون في محطة القطار "كيليتي" في بودابست في 1 أيلول 2015 (أ ف ب)
2 دقائق

امرت محطة القطارات الدولية الرئيسية في بودابست الثلاثاء كل الموجودين فيها بمغادرتها بينما كان مئات المهاجرين يحاولون الصعود الى القطارات المتوجهة الى المانيا والنمسا وعلقت كل الرحلات، كما ذكر صحافي من وكالة فرانس برس في المكان.

إعلان

وتم اخلاء المحطة بهدوء قبل ان يتجمع مهاجرون امام المحطة في تظاهرة هتفوا خلالها "المانيا النانيا" و"نريد الرحيل".

واعلن في مكبرات الصوت انه "لن تكون هناك قطارات تغادر محطة كيليتي او تصل اليها حتى اشعار آخر ويطلب من الجميع مغادرة المبنى".

وقال المصدر نفسه ان امر اخلاء المحطة جاء بينما كان نحو 500 مهاجر يحاولون الصعود الى آخر قطار متوجه الى فيينا.

وبدأ المهاجرون يصرخون بينما بدأ مئات من رجال الشرطة بينهم افراد في شرطة مكافحة الشغب يوجهونهم الى مخارج المحطة. لكنهم لم يبدوا اي مقاومة ولم يقع اي صدام.

وبات مئات المهاجرين ينتظرون امام المحطة بينما التي تنطلق منها القطارات الى فيينا عادة وتسد الشرطة منافذها. وقد عبروا عن غضبهم بعد اجلائهم من المحطة.

وهتف شبان امام المبنى الرئيسي للمحطة "المانيا المانيا!" و"نريد الرحيل!" و"ميركل"، في اشارة الى المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

وكانت الشرطة النمساوية اعلنت ان 3650 مهاجرا غادروا بودابست بالقطار الاثنين، ووصلوا الى فيينا في رقم قياسي ليوم واحد هذه السنة، حسب السلطات النمساوية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.