تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

قصر فرساي يستعيد الأيام الأخيرة في حياة "الملك الشمس" لويس الرابع عشر

لويس الرابع عشر على فراش الموت في لوحة لتوماس جونز وهنري باركر حوالي 1835 (leroiestmort.com)
3 دقائق

يمكن لرواد الانترنت منذ العاشر من آب/اغسطس متابعة احتضار لويس الرابع عشر (1638-1715) الطويل منذ بوادر المرض الاولى الى ان لفظ انفاسه الاخيرة "مباشرة"عبر حساب تويتر التابع لقصر فرساي.

إعلان

وقد وضع الثلاثاء وسم (هاشتاغ) خاص "#مات الملك" في الذكرى الثلاثمئة لوفاة "الملك الشمس" عن 76 عاما.

واوضح القصر في بيان ان السرد يترافق مع لوحات ورسوم تعود الى تلك الفترة "وهو مبني استنادا الى شهادات تاريخية كثيرة". وسيتواصل وصولا الى التحضيرات لجنازة الملك الذي كان عهده الاطول حيث توّج على عرش فرنسا حين كان في الخامسة من عمره.

ومن التغريدات التي ارسلت بالمناسبة كان إعلان وفاة الملك على شكل "خبر عاجل" أو "الخدام اسدلوا عيني الملك وغيروا قميصه" و"جثمان لويس الرابع عشر مسجى في سريره. واوساط البلاط تتوافد الى غرفته".

وقد صمم موقع الكتروني باسم "يوميات ملك كبير" على شكل موقع اخباري بالتزامن مع معرض مكرس للحدث يقام من 27 تشرين الاول/اكتوبر الى 21 شباط/فبراير.

واستمر احتضار لويس الرابع عشر الذي اصيب بالغنغرينة، ثلاثة اسابيع تقريبا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.