تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفاتيكان-إسرائيل

البابا يستقبل الرئيس الإسرائيلي وسط توتر وخلافات مع الدولة العبرية

البابا فرانسيس يتوسط الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين وزوجته في الفاتيكان ( رويترز 03-09-2015)
البابا فرانسيس يتوسط الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين وزوجته في الفاتيكان ( رويترز 03-09-2015) الصورة من رويترز

استقبل البابا فرنسيس الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين يوم 03 سبتمبر/ أيلول 2015 للمرة الأولى، في إطار متوتر جراء الخلافات الكثيرة بين الكنيسة ودولة إسرائيل وخصوصا بعد اعتراف الفاتيكان بدولة فلسطين.

إعلان

 

وقال صحافيون كانوا موجودين في القصر الحبري، إن ريفلين الذي ترافقه زوجته، قد اجتمع نصف ساعة مع البابا، قبل إن يلتقي سكرتير الدولة بيترو بارولين.
         
وقدم البابا إلى ريفلين ميدالية برونزية لم يقدمها من قبل إلى أي من ضيوفه، وتتألف من وجهين منفصلين يظهر بينهما غصن زيتون رمز السلام. وعلى استدارة الميدالية كتب: "إسع إلى ما يجمع، وتجاوز ما يفرق".
         
من جهته، قدم ريفلين هدية من حجر البزلت كتبت عليه "رأيت من المفيد أن اذكر بالأصل المشترك لليهودية والمسيحية" بحسب ما ورد في المزامير.
         
وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها الرئيس الإسرائيلي للبابا. ويعتبر ريفلين من المتشددين حول النزاع الفلسطيني- الإسرائيلي وقد خلف العام الماضي شمعون بيريز الحائز جائزة نوبل للسلام والذي أقام البابا معه علاقة ثقة.
         
من بين المواضيع البالغة الأهمية التي كان يفترض أن يناقشها الجانبان، هو مسألة المدارس المسيحية في إسرائيل التي يتعلم فيها 33 ألف تلميذ وتنفذ إضرابا بسبب عدم التوصل إلى اتفاق على تمويلها.
         
وأعربت إسرائيل من جهة أخرى عن غضبها مرارا بعد توقيع اتفاق ثنائي في حزيران/يونيو حول حقوق الكنيسة بين الكرسي الرسولي ودولة فلسطين التي تم الاعتراف بها رسميا في الفاتيكان.
         
ولا تزال مفاوضات صعبة بدأت في 1999، جارية للتوصل إلى اتفاق مماثل مع إسرائيل.
         
ومواضيع الخلاف الأخرى هي الهجمات التي يشنها متطرفون يهود على الكنائس وغضب المسيحيين في بيت جالا قرب بيت لحم، لمنع إسرائيل من بناء جدار عازل.
         
وقبل مغادرته إسرائيل، اعرب الرئيس الإسرائيلي عن سروره "للقاء صديق فعلي لدولة إسرائيل والشعب اليهودي... زعيم ملهم يؤمن بالحوار بين مختلف المعتقدات الدينية".
 
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.