تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

الموظفون الحكوميون مدعوون للعمل من منازلهم خلال زيارة البابا

رسم للبابا على جدار مبنى في منهاتن في نيويورك بمناسبة زيارته إلى الولايات المتحدة (أ ف ب)
1 دقائق

طلب من الموظفين الحكوميين في الولايات المتحدة العمل من منازلهم خلال زيارة البابا فرنسيس للبلاد في نهاية أيلول/سبتمبر، في مسعى إلى الحد من الازدحام المروري الخانق الذي يتوقع تسجيله خلال هذه الزيارة التي ستجري تحت حماية مشددة.

إعلان

وسيواجه الموظفون الحكوميون، شأنهم في ذلك شأن جميع الأميركيين، "ازديادا في حركة السير وإغلاقا لبعض الطرقات وتحويلا كبيرا لبعض المسارات وزحمة في القطارات والحافلات وطوابير انتظار طويلة في المحطات واضطرابات في بعض المسارات اليومية"، خلال هذه الزيارة المقررة بين 22 و27 أيلول/سبتمبر، بحسب البيان الصادر عن مكتب إدارة الموظفين الفدراليين في الولايات المتحدة.

وأوضح المكتب في بيانه أن الوزارات ومرافق الخدمات الفدرالية العامة ستبقي أبوابها مفتوحة خلال زيارة البابا فرنسيس لواشنطن (22 و23 و24 أيلول/سبتمبر) ونيويورك (25 أيلول/سبتمبر) وفيلادلفيا (26 و27 أيلول/سبتمبر).

من ثم، يدعو المكتب "الوكالات الحكومية إلى السماح لموظفيها بالعمل عن بعد كي تستمر الحكومة في تسيير الأعمال وللحد من ازدحام السير ودعم قوى الأمن خلال هذا الحدث".

وقد اقترح المكتب أن يأخذ الموظفون الفدراليون يوما أو يومي عطلة بمناسبة هذه الزيارة.

وللبابا فرنسيس شعبية كبيرة في أوساط الأميركيين. ومن المرتقب أن تستقطب زيارته هذه حشودا كبيرة في البلاد. وتنوي بلدية نيويورك إجراء سحب قرعة لاختيار الأشخاص الذين سيتمكنون من المشاركة في مسيرة للبابا في حديقة سنترال بارك، نظرا الى القدرة الاستيعابية المحدودة لهذا المكان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.