اليمن

"يوميات الحرب والسلم".. الموجز المسائي الأحد 6 أيلول/سبتمبر

رويترز
إعداد : عدنان الصنوي

واشنطن تعرب عن تطلعها لوقف عاجل لإطلاق النار في اليمن واستئناف العملية السياسية.

إعلان

السفير الأمريكي لدى اليمن "ماثيو تولر"، التقى اليوم في الرياض نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح، ليؤكد حرص واشنطن على أن تضع الحرب في اليمن أوزارها في القريب العاجل.

نائب الرئيس اليمني من جانبه، القى باللوم على الحوثيين وحلفائهم في استمرار العنف، وقال ان " المليشيات الحوثية لم تبد اي نوع من حسن النية لإيقاف الدمار وويلات الحرب العبثية".

بحاح أكد "ضرورة ايجاد آليه عاجلة لتنفيذ قرارات مجلس الامن وعلى رأسها القرار2216 لوضع حد لهذه الحرب التي راح ضحيتها الكثير من الأبرياء وألحقت الدمار بالمدن الآمنة".

* الحوثيون يعلنون تدمير آليتين عسكريتين سعوديتين في موقع المصفق العسكري، ومخزن أسلحة في منفذ الطوال بمنطقة جازان جنوبي غرب السعودية.

اعلام الحوثيين، قال إن مقاتلي الجماعة استهدفوا ايضا موقع الرديف العسكري بجازان،مجددا بعديد القذائف المدفعية،في مؤشر على ان الموقع السعودي ليس بيد الجماعة خلافا لما اعلنته في وقت سابق.

صنعاء:

* هدؤ حذر يسود ارجاء العاصمة اليمنية صنعاء، في اعقاب سلسلة من اعنف غارات التحالف الذي تقوده السعودية منذ نهاية مارس الماضي.

الضربات الجوية الجديدة،كانت قصفت معسكرات ومواقع الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في انحاء متفرقة من العاصمة، ردا على هجوم صاروخي استهدف الجمعة موقعا عسكريا لقوات التحالف في مأرب شرقي اليمن، مخلفا 60 قتيلا في صفوف الجنود الاماراتيين والسعوديين والبحرينيين، واصابة العشرات .

وطال القصف الجوي الجديد، الوية الحماية الرئاسية في محيط دار الرئاسة ،والوية الصواريخ بعيدة المدى ومخازن الاسلحة الحصينة في فج عطان وجبل نقم، وقيادة قوات الامن الخاصة، ومعسكر الحفا التابع للحرس الجمهوري، جنوبي وشرقي صنعاء.

واستهدف الطيران الحربي مجددا قاعدة الديلمي الجوية في محيط مطار العاصمة الدولي، ومقر الفرقة المدرعة وجامعة الايمان وسلاح الصيانة ومجمع وزارة الدفاع، ومنازل مفترضة للرئيس السابق واقاربه ومعاونيه.

كما طال القصف الذي استمر حتى ظهر اليوم الاحد، مبنى سفارة دولة الامارات الذي اقتحمه الحوثيون منذ نحو اسبوعين، ومحيط السفارة السعودية، في دلالة على توسيع اهداف الضربات الجوية ضد الحوثيين والرئيس السابق.

الجوف:

*13 قتيلا على الاقل و15 جريحا بغارتين جويتين، يعتقد انها خاطئة استهدفت مجلس عزاء لخصوم الحوثيين، في منطقة اليتمة بمديرية خب الشعف، شرقي المحافظة الحدودية مع السعودية.

مأرب:

* ‫طيران التحالف يشن خمس غارات جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقتي الأشراف والجفينة جنوبي غرب مدينة مأرب.

كما قصف الطيران الحربي بسلسلة غارات، امدادات للحوثيين وحلفائهم على الطريق الرئيس الممتد بين صنعاء ومدينة مأرب، حيث تدفع الجماعة وحلفائها بتعزيزات عسكرية ضخمة،مع وصول المزيد من الاليات والوحدات العسكرية العربية من الاراضي السعودية،في دلالة على مضي قوات التحالف باستعداداتها لمعركة برية فاصلة مع الحوثيين،انطلاقا من المحافظة الصحراوية الغنية بالنفط قريبا من الحدود مع السعودية.

عدن:

*اغتيال ثلاثة اشخاص بينهم قيادي في اللجان الشعبية الجنوبية، بثلاث عمليات منفصلة امس السبت في مدينة عدن جنوبي غرب البلاد.

مصادر محلية قالت ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار على القيادي الميداني بالمقاومة الجنوبية، عمار علي هادي، في مدينة خور مكسر شرقي مدينة عدن، بعد وقت قصير من اغتيال شخصين اخرين بعمليتين منفصلتين في مديريتي التواهي والبريقة غربي المدينة الساحلية الجنوبية على البحر العربي.

وشهدت مدينة عدن مؤخرا موجة اغتيالات متلاحقة طالت عشرة اشخاص على الاقل بينهم مسؤول امني رفيع، وناشطون في المقاومة الجنوبية،في تهديد كبير لجهود الحكومة اليمنية من اجل تطبيع الاوضاع في المدينة بعد ازيد من شهر على استعادتها من ايدى الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق .

تنظيم القاعدة في اليمن نفى صلته بهذه الاغتيالات، وقال في بيان نشره على حساب تابع له بموقع تويتر ان "التنظيم لا صلة له بعمليات الاغتيالات الأخيرة".

صعدة:

* طيران التحالف يشن 11 غارة جوية على مواقع الحوثيين في منطقة المليل بمديرية كتاف شرقي مدينة صعدة.

* غارتان لطيران التحالف على مواقع للحوثيين في مديرية سحار.

تعز:

* سلسلة غارات لطيران التحالف استهدفت مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في السكن الجامعي والمطار القديم وفندق هاي كلاس بجولة المرور شرقي وجنوبي المدينة التي تشهد منذ نحو خمسة اشهر معارك ضارية بين الحوثيين وحلفائهم من جهة، ولجان شعبية محلية مدعومة بقوات عسكرية موالية للرئيس هادي من جهة اخرى.

وكان الطيران الحربي شن صباح اليوم عديد الغارات على معسكر تدريبي ومستودعات اسلحة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقة الحوبان شمالي مدينة تعز.

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن