لاجئون -كرواتيا

أوائل المهاجرين يدخلون كرواتيا بعد إغلاق حدود المجر مع صربيا

لاجئ أمام الأسلاك الشائكة على الحدود بين المجر وصربيا، 16 سبتمبر 2015.
لاجئ أمام الأسلاك الشائكة على الحدود بين المجر وصربيا، 16 سبتمبر 2015. (الصورة من رويترز)

دخلت مجموعة من اللاجئين هي الأولى منذ أن أغلقت المجر حدودها مع صربيا، إلى كرواتيا البلد العضو في الاتحاد الأوروبي التي أعلنت أنها ستسمح بمرور اللاجئين عبر حدودها إلى أوروبا الغربية بلا صعوبات.

إعلان
تغيير اللاجئين لوجهتهم باتجاه كرواتيا جاء عقب التصريح الذي أدلى به رئيس الوزراء الكرواتي عن استعداد بلاده السماح لهم بعبور حدودها حيث قال ردا على نواب خلال جلسة للبرلمان:"إن المهاجرين "يمكنهم المرور عبر كرواتيا ونعمل حول هذا الأمر". مضيفا: "نحن مستعدون لاستقبال هؤلاء الأشخاص أيا تكن ديانتهم ولون بشرتهم، ونقلهم إلى الوجهات التي يرغبون في الذهاب إليها سواء كانت ألمانيا أو الدول الاسكندينافية".
و أعلنت شرطة توفارنيك شرق كرواتيا أن 181 مهاجرا وصلوا صباح الأربعاء 16 أيلول/سبتمبر. كما ذكرت مصادر صحافية أن مجموعة من ثلاثين أو أربعين شخصا معظمهم من السوريين والأفغان عبرت الحدود في توفارنيك بعد مرورها في مدينة شيد الصربية.
 
وعلى الحدود الصربية، باتت الحافلات التي كانت تنقل المهاجرين من مركز الاستقبال في بريشيفو إلى المجر، ترفع منذ مساء الثلاثاء لوحات تشير إلى وجهة جديدة هي مدينة شيد شمال غرب صربيا على بعد بضعة كيلومترات عن كرواتيا.
 من جهة أخرى دعت رئيسة كرواتيا كوليندا غرابار كيتاروفيتش مجلس الأمن القومي إلى الانعقاد للبحث في إدارة أزمة المهاجرين. و قالت في بيان "بينما تزداد الأزمة تعقيدا مع كل يوم يمر، علي أن أحذر من نتائج موجة المهاجرين وانعكاساتها الاجتماعية والاقتصادية والأمنية الممكنة".
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن