تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بوركينا فاسو

انقلابيو بوركينا فاسو يطلقون الرئيس الانتقالي ويحتفظون برئيس حكومته

قائد الانقلاب الجنرال جيلبير ديانديريه في واغادوغو في 17 أيلول 2015 (أ ف ب)

اعلن الانقلابيون في بوركينا فاسو في بيان الجمعة انهم افرجوا مساء الخميس عن رئيس النظام الانتقالي فيشال كافاندو الذي اوقفوه واقالوه، لكنهم لم يطلقوا سراح رئيس الحكومة الانتقالية اسحق زيدا.

إعلان

وقال الانقلابيون "في مسعى للتهدئة ومن اجل المصلحة العامة قرر المجلس الوطني للديموقراطية الافراج عن الوزراء وعن ميشال كافاندو" المحتجزين منذ مساء الاربعاء.

وصرح رجل بوركينا فاسو القوي الجديد الجنرال جيلبير ديانديريه للصحافيين ان رئيس الوزراء اسحق زيدا لم يتم اطلاق سراحه "ويبقى تحت اقامة جبرية".

دانت واشنطن بـ"شدة" الخميس الانقلاب العسكري الذي وقع في بوركينا فاسو وهددت باعادة النظر بالمساعدة الاميركية لهذا البلد في حال لم يتم ايجاد حل سلمي للازمة.

وطالب بيان لمجلس الامن الدولي باطلاق الرئيس ميشال كافاندو ورئيس حكومته فوراً ولوح بفرض عقوبات ضد الانقلابيين في حال لم يسلموا السلطة.

وأطاح انقلابيون، يقودهم الجنرال جيلبير ديانديريه القريب من الرئيس السابق بليز كومباوري، يوم الخميس بالسلطات الانتقالية في البلد الذي يبلغ تعداد سكانه 17 مليونا ووعدوا بتنظيم انتخابات مهمة كانت مقررة في الاصل في تشرين الاول/اكتوبر "سريعاً".

وفي واغادوغو الخالية نشر عسكريون من قوات النخبة عرباتهم المصفحة امام القصر الرئاسي ولم يترددوا في اطلاق النار لتفريق متظاهرين معارضين للانقلاب ما أدى لمقتل 3 أشخاص على الأقل وجرح العشرات.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن