الفاتيكان

البابا رأس قداسا في هافانا بحضور رئيسي كوبا والأرجنتين

رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

احتفل البابا فرنسيس في ساحة الثورة في عاصمة كوبا ،هافانا ، بالقداس الإلهي أمام مئات ألاف الأشخاص داعيا سلطات البلاد إلى الانفتاح واستعادة دورها باعتبارها "نقطة تلاق".

إعلان

استقبلت الجموع البابا الذي وصل على متن سيارة "بابا موبيل" يحيط بها عشرة من الحراس الشخصيين، بالهتافات ولوحت بأعلام كوبية وحملت لافتات كتبت عليها عبارات مرحبة.

غصت الساحة بالناس، قبل ساعتين من موعد وصول البابا للاحتفال بالقداس في هذه المكان الرمزي بين نصب عملاق لتكريم البطل القومي خوسيه مارتي وصورة ضخمة لتشي غيفارا.

السلطات الأمنية الكوبية أوقفت ثلاثة منشقين هم رجلان، وامرأة حاولوا اختراق الحراسة الخاصة بالبابا والاقتراب منه مطلقين صيحات "حرية، حرية".

في منتصف الليل، بدأ مئات من الكوبيين والسائحين الأجانب بالوصول إلى الساحة الكبيرة، حتى يتمكنوا من أن يروا أول بابا من أميركا اللاتينية يزور الجزيرة.

ووصل إلى الساحة حوالي مليون شخص من بينهم 3500 مدعو رسمي خصوصا الرئيس راوول كاسترو ورئيسة الأرجنتين كريستينا كيرشنر. وفي 1998، عندما جاء البابا يوحنا بولس الثاني، جاء إلى الساحة نفسها مليون شخص في مقابل 300 ألف خلال زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر قبل 14 عاما.

استقبل البابا الأرجنتيني الأصل بحفاوة من الشعب والسلطات واستعاد الرئيس في كلمته المواضيع المفضلة للبابا ولاسيما حماية البيئة قبل المؤتمر الدولي المقرر في باريس والدفاع عن السلام.

في برنامج زيارة البابا أيضا لقاء في القصر الرئاسي مع راوول كاسترو ولقاء أخر الثورة فيدل كاسترو خلال النهار.

في مقابلة مع إذاعة الفاتيكان، ربط الكاردينال خايمي اورتيغا، كبير محاوري نظام كاسترو في الحوار الصعب خلال السنوات الثلاثين الأخيرة، التدابير الأميركية لتخفيف الحصار، وخصوصا إلغاء القيود الموضوعة على التحويلات المالية للكوبيين في الخارج، التي أعلنتها واشنطن الجمعة، بزيارة البابا إلى البلدين.

المحطات الأخرى الهامة أثناء الزيارة ستكون في أماكن رمزية: في هولغوين المدينة التي أسسها مغامر اسباني في القرن الخامس عشر سيبارك البابا المدينة من على تلة لالوما دي لا كروز كما سيصلي قرب صليب وهو موقع يمكن أن تشاهد منه كل جزيرة كوبا.

إلا أن الاستقبال الحار والعفو المعلن عن أكثر من 3500 معتقل لا يحولان دون استمرار الصعوبات على مستوى حقوق المؤسسات الكاثوليكية خاصة المدارس.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن