تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ألمانيا

برلين قلقة من تسرب أفكار تنظيم "داعش" إلى القادمين إليها

أ ف ب
3 دقائق

الاستخبارات الألمانية قلقة من محاولات الأوساط الإسلامية المتطرفة لبث أفكارها بين مئات الآلاف من المهاجرين الوافدين إلى البلاد.

إعلان

هذا ما جاء في بيان لمكتب حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، أعرب فيه عن قلق شديد من أن يسعى إسلاميون في ألمانيا لاستغلال وضع اللاجئين بما يخدم غاياتهم ونشر أفكارهم والتجنيد بين طالبي اللجوء، تحت ستار تقديم مساعدة إنسانية، وأوضح المكتب أنه نعير اهتماما خاصا للاجئين الشبان، الذين لا يرافقهم بالغون والذين قد يشكلون فريسة سهلة للإسلاميين.

وفي المقابل أكدت الأجهزة أنها لا تملك أي معلومات، جديرة بالثقة، توحي بأن مجموعات جهادية استخدمت تدفق اللاجئين للتسلل إلى الأراضي الألمانية، ولكن المكتب لفت الأنظار إلى ازدياد عدد السلفيين في ألمانيا، والذي سجل، من جديد، زيادة قوية، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، مرتفعا من 7500 إلى 7900.

وقد غادر ما مجموعه 740 شخصا ألمانيا، حتى الآن، للقتال في صفوف التنظيمات الجهادية، مثل تنظيم داعش في سوريا والعراق، ويعتقد أن 120 منهم لقوا مصرعهم، وفقا لأرقام مكتب حماية الدستور، وأوضح البيان أن "ثلث هذا العدد، تقريبا، عاد إلى ألمانيا، وأن السلطات تتمتع ببيانات حول أكثر من سبعين شخصا لديهم خبرة قتالية.

وتجدر الإشارة إلى أنه لم يقع أي هجوم جهادي ضخم في ألمانيا، حتى الآن، خلافا لدول أوروبية أخرى، ولكن مقاتلين يتكلمان الألمانية، ويعلنان انتماءهما لتنظيم داعش في سوريا، وجها تهديدا لألمانيا في آب/أغسطس.

وقامت شرطة برلين صباح الثلاثاء بحملة مداهمات للاشتباه بوجود شبكة لتجنيد مقاتلين لتنظيم داعش في سوريا في احد مساجد العاصمة الألمانية، كما قتلت الشرطة في برلين، الأسبوع الماضي، عراقيا سبق أن أدين في قضية "إرهاب" بعدما طعن شرطية ولم تذكر السلطات في الوقت الحاضر فرضية دوافع جهادية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.