تخطي إلى المحتوى الرئيسي
روسيا

مناورات عسكرية روسية شرق المتوسط

أ ف ب
2 دقائق

يتزايد الجدل حول الدعم العسكري الروسي للنظام السوري وخاصة في ظل معلومات عن تعزيز التواجد العسكري الروسي على الأراضي السورية.

إعلان

اعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس عن اجراء مناورات عسكرية بحرية في ايلول/سبتمبر وتشرين الاول/اكتوبر في شرق المتوسط على خلفية قلق اميركي ازاء تعزيز الوجود العسكري الروسي في سوريا.

واعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان "في ايلول/سبتمبر وتشرين الاول/اكتوبر تجري القوات البحرية الروسية تدريبات في القسم الشرقي من المتوسط" مشيرة خصوصا الى مشاركة ثلاث سفن حربية.

والاسبوع الماضي ابلغت موسكو قبرص باحتمال اجراء بحريتها تدريبات في هذه المنطقة لكن بدون ان تعلن رسميا عن مناورات.

واوضح بيان الوزارة انه سيتم "اجراء اكثر من 40 تدريبا على الاقل" مشيرا الى مناورات تشمل المدفعية والمضادات الجوية.

ولفت البيان الى ان "هذه التدريبات تتوافق مع خطة تدريب الجيش السوري التي تمت الموافقة عليها في 2014" بدون ان يأتي على ذكر النزاع في سوريا. واشار البيان في المقابل الى مناورات "روتينية".

وبحسب وزارة الدفاع فان الطرادة قاذفة الصواريخ موسكفا التابعة للاسطول الروسي عبرت الخميس مضيق البوسفور للمشاركة في هذه المناورات التي تشمل ايضا سفينة انزال ومدمرة.

وتاتي هذه المناورات التي ستجري بين مرفأ طرطوس السوري وقبرص، فيما استخدم الجيش السوري للمرة الاولى الاربعاء طائرات بدون طيار قدمتها له روسيا، في اطار الدعم العسكري المتزايد لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.