تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا ـ العراق ـ أيران ـ روسيا

اتفاق تعاون استخباراتي ضد تنظيم "داعش" بين العراق وروسيا وسوريا وإيران

فيس بوك
نص : فراس حسن
4 دقائق

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية أن العراق وسوريا وإيران وروسيا توصلوا الى اتفاق تعاون استخباراتي بخصوص تيادل المعلومات في حربهم ضد تنظيم "داعش".

إعلان

جاء في بيان من قيادة العمليات المشتركة للقوات المسلحة العراقية إن الاتفاق جاء "مع تزايد قلق روسيا من وجود آلاف الإرهابيين من روسيا والذين يقومون بأعمال إجرامية مع "داعش".

هذا التحرك سيزيد من نفوذ روسيا في الشرق الأوسط، كما سيرفع التوتر بين روسيا والولايات المتحدة خصوصا بعد تقارير تتحدث عن وصول 15 طائرة نقل عسكرية تحمل أسلحة ومعدات إلى سوريا، وتقارير أخرى تفيد بأن روسيا تقوم بأعمال بناء، وإعادة تمركز في القاعدة العسكرية الخاصة بها الموجودة في الساحل السوري. إضافة إلى كشف مصدر عسكري سوري يوم الخميس 17 سبتمبر 2015، أن الجيش السوري بدأ في الآونة الأخيرة في استخدام أنواع جديدة من الأسلحة الجوية والأرضية المقدمة من روسيا.

التعزيزات الروسية لتدخلها العسكري في سوريا تأتي في الوقت الذي تضغط فيه من أجل ضم دمشق إلى الجهود الدولية لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" وهو طلب ترفضه واشنطن.

وبزيادة المخاطر نتيجة الحرب الأهلية في سوريا بعد تحول الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في آذار 2011 إلى نزاع مسلح بالوكالة بين فرقاء محليين ووافدين، أرغمت موسكو واشنطن على توسيع قنوات التواصل الدبلوماسي معها.

ورغم إعلان مصادر عسكرية عراقية عن وصول قوات أمريكية قتالية إلى قاعدة الحبانية العسكرية شرقي الرمادي في إطار الاستعداد لخوض معارك لطرد تنظيم "الدولة الإسلامية" من محافظة الأنبار، يستمر منتقدون لسياسة باراك أوباما بحثه على أن يصبح أكثر حسما في الشرق الأوسط ولاسيما تجاه ما يحدث في سوريا، واعتبروا أن عدم وجود سياسة أمريكية واضحة أعطى تنظيم "الدولة الإسلامية" فرصا للتمدد.

 

أ ف ب

 

من جهة أخرى، وفي سياق التعاون الأمني مع الروس، سبق لمسؤولين عراقيين أن نفوا يوم الجمعة 25 أيلول ـ سبتمبر، تقارير تتحدث عن وجود خلية تنسيق في بغداد أنشأها القادة العسكريون الروس والسوريون والإيرانيون بهدف العمل مع ميليشيات شيعية تدعمها إيران وتمثل سلاحا حاسما في معركة العراق ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

فوزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري كان قد قال في نيويورك يوم الجمعة إن العراق لم يستقبل أي مستشارين عسكريين روس لمساعدة قواته، ودعا في نفس الوقت التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إلى زيادة قصف أهداف تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.