تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا ـ فرنسا

فرنسا تشن أولى ضرباتها الجوية ضد تنظيم "داعش" في سوريا

فيس بوك
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

شنت المقاتلات الفرنسية يوم الأحد 27 سبتمبر 2015 أولى ضرباتها الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

إعلان

وأعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان أن فرنسا "ضربت في سوريا" استنادا الى معلومات جمعت خلال الطلعات الاستطلاعية الجوية منذ اكثر من أسبوعين.

وقالت الرئاسة إن هذه العملية "جرت في إطار احترام استقلالنا في تحركنا بالتنسيق مع شركائنا في المنطقة" وتؤكد التصميم على "مكافحة التهديد الارهابي الذي يمثله تنظيم "داعش" او تنظيم الدولة الاسلامية بدون اضافة اي تفاصيل عن العملية.

واضافت "سنضرب في كل مرة يمس فيها الامر امننا القومي", وذلك بعدما تحدثت السلطة التنفيذية عن الدفاع المشروع عن النفس لتبرير عزمها على شن ضربات جوية في سوريا ضد تنظيم الدولة الاسلامية, مع استبعادها في الوقت نفسه اي تدخل بري.

ورأت الرئاسة الفرنسية انه "يجب ايجاد رد شامل على الفوضى السورية (...) ويجب حماية المدنيين من كل اشكال العنف, عنف داعش والمجموعات الارهابية وكذلك عمليات القصف القاتلة التي يشنها بشار الاسد".

واكدت ان "انتقالا سياسية يبدو ملحا اليوم اكثر من اي وقت مضى", مشيرة الى ان تنفيذ هذا الانتقال سيشرك "عناصر من النظام والمعارضة المعتدلة" وفرنسا "ملتزمة به" مع لك الاطراف المشاركة دعما للموفد الخاص للامم المتحدة الى سوريا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.