سوريا - تنظيم داعش

محاربة تنظيم داعش تؤجل البت بمصير الأسد

 الرئيس السوري بشار الأسد يهنئ رجال دين بعد صلاة  عيد الأضحى  في مسجد العدل في دمشق.
الرئيس السوري بشار الأسد يهنئ رجال دين بعد صلاة عيد الأضحى في مسجد العدل في دمشق. ( الصورة من رويترز)

تعددت المبادرات والمواقف الدولية بشان الوضع في سوريا والتقت جميعها عند حتمية توحيد الجهود لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية ولكنها لم تجمع على مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد فأصر حلفاؤه عن على التمسك به فيما ترك الآخرون قصية البت بمصيره إلى ما بعد القضاء على الجماعات المتطرفة .

إعلان
الرئيس الفرنسي فرنسوا هولا ند أعلن أن فرنسا "تتحادث مع الجميع ولا تستبعد أحدا" سعيا وراء حل سياسي في سوريا. لكنه أضاف في مؤتمر صحافي على هامش إعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أن باريس "تعتبر أن مستقبل سوريا لا يمكن أن يمر عبربشار الأسد".
وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قال أن الرئيس بشار الأسد لا يمكنه أن يحكم سوريا إلى الأبد ولكن المهم حاليا هو البدء بمحادثات حول عملية انتقالية سياسية.وأضاف أن هذا الاقتراح يعكس "وحدة نظر" مع نظرائه الأوروبيين "مع فوارق في التعبير".
 
محطة سكاي نيوز البريطانية نقلت عن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الموجود في نيويورك أن الأسد يمكن أن يبقى جزءا من حكومة انتقاليةولكن ينبغي ألا يكون جزءا من مستقبل البلاد
من نيويورك أيضا اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تشكيل تحالف جديد يضم دول المنطقة، في سوريا لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية وإنقاذ الرئيس بشار الأسد.وكشف بوتين انه "أبلغ شخصيا" العاهلين السعودي والأردني باقتراحه،وكذلك الولايات المتحدة. واعتبر بوتين، خلال المقابلة أن السبيل الوحيد للتوصل إلى حل الأزمة في سوريا هو دعم رئيسها بشار الأسد.
 
هذه الخطة سيدافع عنها الرئيس الروسي خلال لقائه بنظيره الأميركي باراك اوباما يوم الاثنين ،وتحضيرا لهذا اللقاء التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بنظيره الأميركي جون كيري ، ودعا الاثنان إلى "تنسيق الجهود" ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
واشنطن اعتمدت الليونة في مواقفها من الرئيس السوري فاعترف كيري قبل أسبوع أن مسالة بقاء الرئيس الأسد قابلة للتفاوض.
 
 الرئيس الإيراني حسن روحاني، وفي إطار المبادرات بشان سوريا ، أعلن انه مستعد لمناقشة "خطة عمل" حول مستقبل سوريا بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.     
في هذه الأجواء أعلن العراق عن اتفاق مع روسيا وسوريا وإيران لتعزيز التنسيق بين أجهزة الاستخبارات في إطار مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن