تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا - الأمم المتحدة

الأزمة السورية طبق رئيسي على مائدة الأمم المتحدة

 الرئيس الفرنسي يتوسط الأمين العام للأمم المتحدة و رئيس البيرو
الرئيس الفرنسي يتوسط الأمين العام للأمم المتحدة و رئيس البيرو ( الصورة من رويترز)
نص : نضال شقير
2 دقائق

تتجه الأنظار اليوم وبشكل لافت إلى أروقة الأمم المتحدة حيث يحل الملف السوري ضيفا رئيسيا على منصتها الرئيسية وذلك بعد أيام من الحراك الدبلوماسي النشط في أروقة الأمم المتحدة تخللها البحث في إطلاق عدد من المبادرات لحل الأزمة السورية، تتضمن وجود الرئيس السوري بشار الأسد ولو مرحليا لحل هذه الأزمة.

إعلان

 

في هذا الإطار تشهد الأمم المتحدة اليوم مع افتتاح أعمال جمعيتها العامة كلمتين أساسيتين للرئيسين الروسي والأميركي، من المفترض أن يكون الملف السوري في صلبهما، وذلك مع إعلان موسكو وواشنطن مبادرتين لحل الأزمة السورية ومواجهة تنظيم داعش.
 
هذا فيما يعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي نجح في فرض نفسه في قلب الجدل حول النزاع في سوريا ونظيره الأميركي باراك اوباما عصر اليوم أول لقاء رسمي بينهما منذ أكثر من سنتين وذلك بعد أن يلقيا بفارق دقائق خلال النهار كلمتيهما من منبر الأمم المتحدة واللتين ستعكسان الخلاف أو التوافق في مواقفهما حيال الملف السوري الشائك.
 
في موازاة ذلك أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن اللاعبين الرئيسين في النزاع السوري كالولايات المتحدة وروسيا والسعودية وإيران وتركيا ومصر سيجتمعون في تشرين الأول/أكتوبر المقبل. نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قال إنه سيتم تشكيل أربع مجموعات عمل في جنيف كما أن لقاء مجموعة الاتصال التي تضم اللاعبين الرئيسيين سيكون الشهر المقبل على الأرجح وذلك بعد انتهاء أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.