فرنسا - سوريا

تضارب في الموقف الفرنسي حول مستقبل الأسد

النائب  عن اليسار الراديكالي جيروم لامبير الذي يزور سوريا
النائب عن اليسار الراديكالي جيروم لامبير الذي يزور سوريا ( الصورة من يوتيوب)
إعداد : نضال شقير

يقوم وفد برلماني فرنسي بزيارة إلى سوريا، هي زيارة الشخصية وغير رسمية يضم الوفد ثلاثة برلمانيين ينتمون إلى الأغلبية الحاكمة في فرنسا وهم النائبان الاشتراكيان كريستيان هوتان وجيرار بابة، إضافة إلى جيروم لامبير النائب عن حزب اليسار الرديكالي.

إعلان
تعكس هذه الزيارة التضارب والانقسام الفرنسي الكبير حول حل الأزمة السورية. فبينما أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولا ند أن مستقبل سوريا لا يمكن أن يمر عبر الرئيس السوري بشار الأسد دعا جيروم لامبير النائب عن الأغلبية الحاكمة من سوريا وفي حديث مع إذاعة أوروب 1 فرنسا والنظام السوري إلى التعاون والتصدي معا لتنظيم الدولة الإسلامية: "لدينا عدو مشترك هو تنظيم داعش. انه عدو الشعب السوري، وعدونا أيضا وحين يكون لدينا عدو مشترك، فإنه من الذكاء أن نواجهه معا لا أن أغض الطرف لأنه عدو عدوي، إذا كررنا ما فعلناه في ليبيا والعراق وأفغانستان وفرضنا على الغير النظام الذي نريده فان النتيجة معروفة سلفا" .
رئيس الجمعية الوطنية كلود بارتولون أبدى أسفه لهذه الزيارة وقال انه لم يستطع القيام بشيء لمنع هذه الزيارة لأنها تتم بأموال النواب الخاصة، مؤكدا أن هذه الزيارة لا تخدم المواقف والعمل الذي تبذله الدبلوماسية الفرنسية حاليا.

 

إعداد : نضال شقير
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن