تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أفغانستان

الجيش الأفغاني استعاد مواقع في قندوز

رويترز

دخل الجيش الأفغاني بمساندة الدعم الجوي الأميركي إلى مدينة قندوز الإستراتيجية في شمال البلاد لاستعادتها من متمردي طالبان الذين سيطروا عليها الاثنين محققين أول تقدم كبير لهم منذ سقوط نظامهم في 2001.

إعلان

قال الرئيس الأفغاني اشرف غني الذي صادفت الذكرى الأولى لتوليه الرئاسة مع هذه الهزيمة القاسية "قواتنا تتقدم في المدينة".

قالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان أن العملية المضادة التي يقوم بها عناصر امن أرسلوا كتعزيزات من ولايات أخرى سمحت باستعادة مقر قيادة الشرطة والسجن الذي حرر منه المتمردون الاثنين مئات السجناء.

قال رحمة الله نبيل، رئيس جهاز الاستخبارات الأفغاني خلال مؤتمر صحافي أن 110 من السجناء كانوا "من طالبان" من أصل 600 سجين تم إخراجهم من السجن.
ميدانيا، لم يعد بإمكان الجيش الأفغاني الاعتماد على دعم القوات الأجنبية لحلف شمال الأطلسي الذي باتت تقتصر مهمة جنوده البالغ عددهم 13 الفا في البلاد, على  تقديم النصح وتأهيل نظرائهم الأفغان.

في المقابل،قدم الجيش الأميركي الذي يشن باستمرار غارات بطائراته المسيرة على المتمردين في شرق أفغانستان، دعما جويا الى القوات الحكومية بتنفيذه ضربة جوية بالقرب من قندوز تهدف الى "القضاء على تهديد" لم يحدد، وفق ما أعلنته مهمة الحلف في هذا البلد.

هذا وأعلنت وزارة الصحة عن مقتل 16 شخصا منذ الاثنين من دون أن تحدد إن كانوا جنودا ام مدنيين.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن