تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

تعزيزات عسكرية ثقيلة على الحدود الشطرية السابقة في اليمن

 جنود موالون للرئيس عبد ربه منصور هادي في محافظة مأرب  1 أكتوبر 2015.
جنود موالون للرئيس عبد ربه منصور هادي في محافظة مأرب 1 أكتوبر 2015. رويترز
2 دقائق

تجدد القصف المتبادل بين المقاتلين الحوثيين وقوات الرئيس السابق من جهة، والقوات الموالية للرئيس عبد ربه هادي من جهة أخرى في المنطقة الواقعة بين كرش والشريجة على الأطراف الشمالية لمحافظة لحج الجنوبية، صباح اليوم الجمعة 02 تشرين الأول/أكتوبر.

إعلان
نشوان العثماني – عدن – مونت كارلو الدولية
 
أفادت مصادر خاصة مونت كارلو الدولية أن الطرفين استخدما أسلحة ثقيلة ومتوسطة. ودفعت المنطقة العسكرية الرابعة خلال اليومين الماضيين تعزيزات ثقيلة إلى منطقة كرش حيث الحدود الشطرية السابقة.
ولا يزال الحوثيون وقوات الرئيس السابق يسيطرون على المرتفعات الجبلية في منطقة الشريجة التابعة لمديرية القبيطة شمالي محافظة لحج على الطريق الواصلة إلى محافظة تعز، فيما تتخذ قوات الرئيس هادي مواقعها في المناطق القريبة المقابلة، 5 كيلومتر تقريبًا غربي منطقة كرش التابعة للمديرية ذاتها.
 
يأتي ذلك بالتزامن مع التطورات اللافتة غربي محافظة تعز، حيث سيطرت القوات الموالية للرئيس هادي مدعومين بقوات من التحالف العربي بقيادة السعودية، أمس، على جزيرة ميون ومضيق باب المندب الاستراتيجي على البحر الأحمر الذي يعد من أهم الممرات التجارية العالمية.
وتشير المصادر العسكرية أن قوات الرئيس هادي مدعومة بقوات سعودية إماراتية باتت تتجه صوب ميناء المخاء على البحر الأحمر، 115 كيلومتر غربي مدينة تعز.
وشنت مقاتلات التحالف بقيادة السعودية عديد غارات خلال الساعات الماضية، استهدفت القصر الجمهورية ومناطق أخرى شرقي مدينة تعز.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.