تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لاجئون, سوريا, فرنسا

لقطات من الحياة اليومية للاجئين السوريين في باريس

عائلة سورية لاجئة في ضاحية سانتوان الباريسية الشمالية (16 سبتمبر 2015)
عائلة سورية لاجئة في ضاحية سانتوان الباريسية الشمالية (16 سبتمبر 2015) (الصورة من رويترز)

"مخيم سانتوان" هكذا أصبح اسمه بعدما أمّته أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين الهاربين من الموت والدمار. في هذه الضاحية الشمالية لباريس وَجد هؤلاء النازحين مأوى لهم، لكن هذا لا يعني أنهم أصبحوا بمأمن من برد الشتاء وقسوة العيش في مخيمات لا تتوفر فيها جميع الخدمات الصحية الأساسية. الزميلة نعمات المطري رصدت لنا بعضاً مما تعانيه هذه العائلات السورية التي نزحت بكاملها أطفالاً ونساء وكهولاً وشبابا.

إعلان

مخيم للاجئين السوريين في ضاحية سانتوان شمال باريس ( ريبورتاج نعمات المطري)
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

 للاستماع إلى الريبورتاج كاملاً يمكنكم الضغط هنا:

 

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.