تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

فيديو: شاحنة دايملر ذاتية القيادة تنهي رحلتها الأولى في ظروف سير حقيقية ‏

Daimler

قامت شركة "دايملر" الألمانية لصناعة السيارات بتجربة أولى شاحناتها ‏ذاتية القيادة على الطرقات الألمانية في ظروف سير حقيقية في رحلة مسافتها ‏‏14 كيلومترا.‏

إعلان

سبق لشاحنة من نفس الطراز "أكتروس - ‏ACTROS‏" أن قطعت 20 ألف ‏كيلومترا في إطار تجارب في الولايات المتحدة وألمانيا. وقد حصلت على ‏الضوء الأخضر من السلطات الألمانية لتسير على جميع الطرقات الوطنية ‏من دون تدخل السائق. لكن ينبغي على هذا الأخير البقاء في المقصورة ‏للإشراف على سير الأمور وتولي القيادة عند الاقتضاء.‏

وهذه الشاحنة مزودة بالتكنولوجيا المعروفة بـ "هايواي بايلوت". فالشاحنة ‏مزودة بنظام ذكي مؤلف من أجهزة استشعار وأنظمة مساعدة على القيادة.

 

وشاحنة "أكتروس" ليست العربة الأولى بين العربات ذاتية القيادة فقد سبق ‏لشركة "غوغل" أن حصلت على رخصة لتجريب سيارتها ذاتية القيادة على ‏الطرقات الأمريكية، وقامت بالفعل بتجربة مركبتها على الطرقات العادية ‏وبوجود ركاب عاديين داخل السيارة.‏

 

كما سبق لشركة درايملر العضو في مجموعة مارسيدس أن أعلنت عن ‏سيارة "السياحية" ذاتية القيادة "‏IAA‏"، وكذلك أعلنت مارسيدس بنز عن ‏تصميم لـ "سيارة المستقبل" ‏Mercedes-Benz F 015 Luxury‏" وهي ‏عربة فارهة ذات تصميم مستوحى من عالم سينما الخيال العلمي، وتؤكد ‏مارسيدس على أن سياراتها الجديدة عندما ستطرح في الأسواق ستكون ذاتية ‏القيادة وأمينة. ‏

سيارة IAA  ذاتية القيادة التي تعمل على تصنيعها شركة درايملر
سيارة IAA ذاتية القيادة التي تعمل على تصنيعها شركة درايملر

ويبدو أن صناعة السيارات الذاتية القيادة في طريقه للتوسع وهو يفتح الباب ‏لشراكات استراتيجية بين شركات المعلوماتية من جهة وشركات صناعة ‏السيارات من جهة أخرى، فقد نشر موقع ‏  extremetech‏ خبرا يتحدث عن تداول معلومات في الأوساط المتخصصة حول مشروع  مشترك بين شركة "آبل" و"بي إم دبليو" الألمانية ‏لإنتاج سيارة ذاتية القيادة.‏

 

سيارة Mercedes-Benz F 015 Luxury ذاتية القيادة التي تعمل على تصنيعها شركة مارسيدس بنز
سيارة Mercedes-Benz F 015 Luxury ذاتية القيادة التي تعمل على تصنيعها شركة مارسيدس بنز

بقى الإشارة إلى أن وضع هذا النوع من الشاحنات لوحدها على الطرقات ‏هدفا بعيد المنال، لكن "دايملر" تأمل بفضل هذا الاختراع أن تخفض عدد ‏الحوادث الناجمة عن أخطاء بشرية، بالإضافة إلى تخفيض استهلاك الوقود ‏وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بفضل تحسين أنظمة التحكم بالسرعة ‏والمكابح.‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن