تخطي إلى المحتوى الرئيسي
منوعات

سمكة تمشي وقرد يعطس وكائنات عجيبة أخرى في الهملايا

سمكة تمشي في قعر البحر
سمكة تمشي في قعر البحر الصورة من يوتيوب
3 دقائق

لا تزال الطبيعة تزخر بكائنات عجيبة رغم ازدياد المخاطر المحدقة بها، فقد عثر في الجانب الشرقي من مرتفعات هملايا على أنواع غريبة من الكائنات في السنوات الأخيرة، منها سمكة تمشي، وقرد يعطس أثناء المطر، على ما جاء في دراسة نشرها الصندوق العالمي للطبيعة.

إعلان
أحصت هذه الدراسة اكتشاف 200 نوع يعيش بين مملكة بوتان وشمال شرق الهند ونيبال وشمال بورما وجنوب التيبت، والهدف منها التوعية حول المخاطر البيئة التي تهدد هذه المنطقة الحساسة جدا.
ومن الأنواع الفريدة المكتشفة "سمكة ذات رأس أفعى، يمكنها أن تمشي" وأن تتنفس خارج المياه، وأن تعيش أربعة أيام في اليابسة قبل أن تعود إلى المياه، وأن تزحف 400 متر على سطح رطب.
 
ومن الأنواع المكتشفة أيضا ثعبان أحمر وأصفر وبرتقالي يشبه قطع المجوهرات، وسمكة "دراكولا" ذات أسنان صغيرة، وثلاثة أنواع جديدة من الموز.
وفي غابات شمال بورما عثر العلماء في العام 2010 على قرد أسود وأبيض أنفه متجه إلى الأعلى، ما يضطره إلى وضع رأسه بين رجليه حين يهطل المطر تجنبا لدخول المياه إلى أنفه.
واكتشفت هذه الأنواع الجديدة البالغ عددها 211 بين العامين 2009 و2014، وتضم 133 نوعا نباتيا و26 نوعا من الأسماك وعشرة أنواع برمائية، و39 من الأنواع اللافقارية، ونوعا واحدا من الطيور ونوعا واحدا من الثدييات.
 
وحذر الصندوق العالمي للطبيعة من الخطر القائم على هذه الأنواع الحساسة، ولاسيما بسبب توسع النشاط البشري إلى مواطنها، وقطع الأشجار، واستغلال المناجم، والصيد غير الشرعي واستخدام المياه لتوليد الطاقة.
وبحسب التقرير، فان مساحة المواطن الطبيعية التي ما زالت سليمة تماما لا تتعدى 25 %، وعدد الأنواع المهددة حول العالم يقدر بالمئات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.