أخبار اليمن الثلاثاء 6 تشرين الأول ـ أكتوبر (الموجز المسائي)

قتلى وجرحى بتفجير استهدف مسجدا في صنعاء و سيارات مفخخة وراء انفجارات عدن

تصاعد أعمدة  الدخان من فندق القصر بعد انفجارات استهدفته  في عدن، 6 أكتوبر 2015.
تصاعد أعمدة الدخان من فندق القصر بعد انفجارات استهدفته في عدن، 6 أكتوبر 2015. رويترز
إعداد : عدنان الصنوي

بيان منسوب لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، يعلن تبنى التنظيم الجهادي مسؤولية التفجيرات التي ضربت مقر الحكومة ومعسكرات التحالف، في مدينة عدن الجنوبية على البحر العربي، وأسفرت عن مقتل 15 جنديا على الأقل بينهم إماراتيون وسعوديون.

إعلان
وكانت أربعة انفجارات عنيفة هزت صباح الثلاثاء 06 تشرين الأول/أكتوبر، المقر المؤقت لنائب الرئيس اليمني ورئيس حكومته خالد بحاح، ومقري القيادة العسكرية الإماراتية وسكن قواتها في مديرية البريقة، في أول هجوم من نوعه يستهدف الحكومة، منذ عودتها إلى عدن منتصف سبتمبر الماضي.
  وأعلنت القوات الإماراتية مقتل 4 من جنودها، فيما لقي جندي سعودي حتفه في هذه التفجيرات.
  وفي تطور جديد، قالت مصادر مطلعة أن الحكومة اليمنية ستعلن في بلاغ أولي خلفيات الهجمات التي هزت مدينة عدن، مرجحة فيه ان ترجع الضربات إلى هجمات بسيارات مفخخة.
 
  وفي سياق ردود الأفعال، شن وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، هجوما عنيفا على الحوثيين والرئيس اليمني السابق، وقال إنهم "مصرون على تدمير اليمن"، في اتهام صريح بمسؤوليتهم عن الهجمات الصاروخية المروعة.
قرقاش جدد استمرار دعم بلاده للحكومة المعترف بها دوليا، مضيفا "الهجوم على القصر اليوم يزيدنا إصرارا على تدمير قوى التمرد والفساد، سنستمر في مسعانا حتى النصر، وهو قريب".
 
صنعاء:
*7 قتلى على الأقل وعديد الجرحى، بتفجير عبوة ناسفة أمام مسجد النور بحي النهضة شمالي العاصمة.
وقال مصدر محلي، أن الانفجار الذي هز الضاحية الشمالية للمدينة، ناتج عن عبوة ناسفة، زرعها مجهولون بالقرب من بوابة المسجد، انفجرت في المصلين بينما كانوا يغادرون بعيد صلاة العشاء.
 ويقع مسجد النور، في محيط جامعة الإيمان التي كان يرأسها رجل الدين البارز الشيخ عبد المجيد الزنداني، قبل أن يسيطر عليها الحوثيون عند اجتياحهم للعاصمة، حيث يتجمع عشرات الحوثيين.
  وهذا هو الهجوم الثالث من نوعه خلال شهر يستهدف مساجد خاضعة لسلطة الحوثيين، وقتلت هجمات بسيارات مفخخة، استهدفت مسجدين شمالي ووسط العاصمة، في سبتمبر الماضي أكثر من 50 شخصا.
 
مأرب:
القوات الحكومية المسنودة برجال قبائل وقوات التحالف، تحكم سيطرتها على مركز مديرية صرواح أهم معاقل الحوثيين في المديرية الممتدة إلى تخوم محافظة ريف العاصمة، بينما تواصلت المعارك المتقطعة مع الحوثيين في أطراف المديرية غربا باتجاه منطقة "حباب" الفاصلة بين صرواح ومديرية خولان التابعة لمحافظة صنعاء.
مصدر محلي قال لفرانس24 ومونت كارلو الدولية، أن أكثر من 83 قتيلا، سقطوا في المعارك الطاحنة خلال اليومين الماضيين، بينهم حوالي 45 قتيلا في صفوف القوات الحكومية ورجال القبائل، الذين سيطروا بمساندة قوات التحالف، على معسكرات إستراتيجية ومناطق واسعة في المحافظة بينها "الجفينة والأشراف والفاو والطلعة الحمراء"، في أفضل تقدم لها وقوات التحالف، منذ بدء عملياتها العسكرية البرية في المحافظة الشمالية، قبل أزيد من اسبوعين.
 
 وأضاف المصدر، أن عشرات الجثث ما زالت متناثرة في مناطق الدشوش والفاو ووادي المسبح، جنوبي وغرب المدينة، حيث دارت المواجهات الأخيرة، خلال الأيام الماضية.
  إلى ذلك، شن طيران التحالف سلسلة غارات جديدة، استهدفت مواقع الحوثيين وحلفائهم في منطقة انشور والرمضة جنوبي غرب مديرية صرواح.
اغتيال ضابط في جهاز الاستخبارات (البحث الجنائي) برصاص مجهولين يستقلون دراجة نارية، وسط مدينة مارب الخاضعة لسيطرة حلفاء الحكومة المعترف بها دوليا
.
لحج:
طيران التحالف يقصف مواقع الحوثيين في جبل الجوش الفاصل بين منطقتي كرش والشريجة الحدودية التابعة لمديرية القبيطة بمحافظة لحج الجنوبية، بين شطري اليمن سابقا، على الطريق الواصل إلى مدينة تعز.
  يأتي هذا في وقت دفع فيه الحوثيون بالمزيد من التعزيزات العسكرية الى الحدود الشطرية السابقة، على الطريق الواصل إلى محافظة لحج الجنوبية، بحسب شهود عيان.
 
  في الأثناء، وجهت قيادة اللجان الشعبية الجنوبية المسنودة بقوات حكومية في منطقة "كرش"، شمالي محافظة لحج مقاتليها برفع درجة الاستعداد القتالي لمواجهة أي هجمات محتملة للحوثيين، بحسب مصادر خاصة.
  وشهدت "كرش" مطلع أكتوبر الجاري، اشتباكات عنيفة بين الحوثيين وحلفائهم، والقوات الحكومية المسنودة بمقاتلين جنوبيين، خلفت قتلى وجرحى من الجانبين، فيما دفعت المنطقة العسكرية الرابعة ومقرها مدينة عدن، بتعزيزات ضخمة إلى موقع الاشتباكات، في ابرز تطور تشهده المحافظة الجنوبية، بعد نحو شهرين على استعادتها من الحوثيين وحلفائهم.
 
الحديدة:
* طيران التحالف يستهدف بسلسلة غارات مديرية الخوخة الساحلية، جنوبي المحافظة على الحدود مع مديرية المخاء التابعة لمحافظة تعز، فضلا عن مبنى الجمارك ومواقع متفرقة للحوثيين في مديرية المراوعة وسط المحافظة الغربية على البحر الأحمر.
 
حجة:
طيران التحالف يغير على مواقع الحوثيين في مدينة حرض، بعد اقل من 24 ساعة على غارات مماثلة ضربت مثلث عاهم شمالي المحافظة الحدودية مع السعودية.
 
تعز:
طيران التحالف يجدد غاراته على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، في الضباب والجحملية، فضلا عن تعزيزات ومواقع أخرى للجماعة في مديرية الوازعية، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، منذ الثلاثاء الماضي، شمالي وجنوب وغرب المدينة التي تعد مركز الثقل السكاني الأكبر جنوبي البلاد
.
الجوف:
مقتل عنصرين مفترضين من تنظيم القاعدة، ينتميان لأسرة واحدة، بغارة لطائرة أمريكية دون طيار على منطقة "منقذة" في مديرية الحزم عاصمة المحافظة الحدودية مع السعودية، بعد يومين من مقتل اثنين آخرين من نفس الأسرة بذات الطريقة
.
صعدة:
طيران التحالف يشن سلسلة غارات جوية عنيفة على مواقع الحوثيين، في المحافظة التي تعد المعقل الرئيس للجماعة شمالي البلاد على الحدود مع السعودية.
  الغارات ضربت في مديريات ساقين، ورازح، وباقم، ومجز، وأوقعت قتلى وجرحى حسب إعلام الحوثيين.
إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن