تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

وزير الدفاع الفرنسي: روسيا لا تستهدف تنظيم "داعش" بل تسعى لحماية الأسد

المصدر: رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قال وزير الدفاع الفرنسي في حديث لإذاعة أوروبا – 1، إن " 80 الى 90% ‏من العمليات العسكرية الروسية منذ عشرة أيام تقريبا لا تستهدف داعش بل ‏تسعى خصوصا إلى حماية بشار الأسد" مذكرا في الوقت نفسه بأن "عدو فرنسا ‏هو داعش".‏

إعلان

تصريح الوزير أدريان جاء أثناء إعلانه عن أن المقاتلات الفرنسية شنت ليل ‏الخميس الجمعة ضربة جوية ثانية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية في سوريا.‏

لودريان كشف أن "مقاتلتين من طراز رافال قصفتا معسكر تدريب (تابع ‏للتنظيم) وتمت إصابة الأهداف". وأضاف "سيتم تنفيذ (ضربات) أخرى ضد ‏مواقع يعد فيها تنظيم "داعش" عناصره لتهديدنا".‏

وقال لودريان "نعلم أن في سوريا وخصوصا على مشارف الرقة معسكرات ‏لتدريب المقاتلين الأجانب ليس ليقاتلوا من أجل التنظيم في المنطقة بل للقدوم الى ‏فرنسا وأوروبا وتنفيذ اعتداءات".‏

والمقاتلتان "القاذفتان" انطلقتا من الإمارات العربية ترافقهما عدة مقاتلات أخرى ‏من الطراز نفسه، واستهدفت مرة جديد معسكرا للتدريب تابعا للتنظيم في معقله ‏في الرقة (شمال سوريا) كما حصل في الغارة الأولى لفرنسا في 27 أيلول ـ ‏سبتمبر.‏

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند حذر الاربعاء من "حرب شاملة" إذا لم ‏يتم التحرك في سوريا.‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.