تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن - خاص مونت كارلو الدولية

اليمن: الموجز الأخباري 10 تشرين الأول ـ أكتوبر

المصدر: رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
10 دقائق

الرئيس هادي يشكل لواء عسكريا لمكافحة الارهاب والحوثيون يعلنون تدمير بارجة عند الساحل الغربي ‏ ‏ ‏

إعلان

‏*الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يصدر مرسوما رئاسيا بتشكيل "لواء القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب"، ومقره ‏مدينة عدن الجنوبية، التي تتخذها الحكومة عاصمة مؤقتة.‏

‏ المرسوم قضى بتعيين الضابط الموالي للرئيس هادي الذي شغل منصب رئيس عمليات القوات الخاصة للرئاسة، العميد ‏عادل علي هادي، قائدا للواء.‏

في خطوة قد تعني التخلي عن شرطة مكافحة الإرهاب وقوات الأمن الخاصة الموالية للرئيس السابق، التي تقاتل الى جانب ‏الحوثيين.‏

‏ *الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يحث السلطات المحلية في مدينة عدن على "وحدة الصف والعمل بروح الفريق ‏الواحد"، من اجل اعادة الامن والاستقرار، لسكان المدينة الجنوبية، التي تعاني اوضاعا امنية هشة.‏

هادي وجه محافظ عدن المعين حديثا، اللواء ركن جعفر محمد سعد ،بمضاعفة الجهود من اجل تطبيع الاوضاع في المحافظة ‏التي قال انها عانت الكثير من المآسي، خلال "الغزو الانقلابي الذي قامت به مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية".
‏ يأتي هذا بعد خمسة ايام، من الهجمات الدامية التي ضربت مقرات الحكومة والقوات الاماراتية في الضاحية الغربية للمدينة ‏الاستراتيجية، واسفرت عن مقتل 15 جنديا على الأقل، بينهم 4 اماراتيين وسعودي.‏

واللواء جعفر محمد سعد، احد القيادات العسكرية الجنوبية التي اجبرتها ظروف ما بعد حرب صيف 1994،الى مغادرة ‏البلاد ليستقر في العاصمة البريطانية لندن، قبل ان يستعين به الرئيس هادي في بناء تحالفه العسكري، ضد خصومه في ‏النظام السابق.‏

وكان اللواء جعفر الذي ينحدر من محافظة لحج الجنوبية، احد أبرز قادة الحرب ضد الحوثيين وقوات الرئيس السابق، التي ‏انتهت باستعادة مدينة عدن، منتصف يوليو الماضي، بدعم من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية.‏

‏* وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي، أنور قرقاش يصعد من هجومه على ايران، ويقول ان العمليات العسكرية التي ‏يشنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن، هي لمواجهة "هجمة إيرانية طائفية أدواتها الحرس والحشد وحزب الله والحوثيين ‏وبقايا نظم انتهازية".‏

وقال قرقاش في تغريدات نشرها على حسابه في "تويتر"، ان استراتيجية التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، تحقق ‏نجاحا كبيرا، مقابل تراجع "المتمردين وانهيار لمعنوياتهم".‏

‏*الامارات تعلن وفاة احد جنودها المشاركين، ضمن قوات التحالف في اليمن، اثر تعرض اليته العسكرية لحادث عرضي، ‏حسب وكالة "وام"،الرسمية التي لم تورد تفاصيل اخرى.‏

‏ ويرتفع بذلك عدد الجنود الاماراتيين، الذين قتلوا منذ بدء العمليات العسكرية في اليمن نهاية مارس الماضي، إلى 67 جنديا، ‏بينهم 4 بالتفجيرات الاخيرة في مدينة عدن، و 54 جنديا بالهجوم الصاروخي على مواقع قوات التحالف في مأرب مطلع ‏سبتمبر الماضي.‏

‏ *المؤسسة الأهلية لمطوفي الحجاج، تعلن عودة جميع الحجاج اليمنيين البالغ عددهم 2960 حاج، عن طريق الجو فقط، ‏بسبب الأوضاع الامنية التي تشهدها اليمن.‏

‏ وكانت وزارة الأوقاف الخاضعة لسلطة الحوثيين في صنعاء، اعلنت في وقت سابق، تعثر موسم الحج لهذا العام، على ‏خلفية رفض الجانب السعودي، منح تأشيرات الدخول للمواطنين المسجلين لديها،غير ان وزارة الاوقاف في الحكومة التي ‏تعمل من العاصمة المؤقتة عدن، قالت ان السعودية وافقت انذاك على استقبال الحجاج اليمنيين عن طريق منفذ الوديعة ‏البري".‏

مأرب:‏

‏ * كتيبة من اللواء 314 الموالي لحكومة الرئيس هادي، تتسلم مهام حماية الممتلكات والمنازل في المناطق المستعادة من ‏ايدي الحوثيين وقوات الرئيس السابق في مأرب القديمة، بينها مناطق السد والفاو والمنين، جنوبي المدينة.
‏* هيئة مستشفى مأرب العام يستأنف أعماله، بعد اربعة اشهر من الاغلاق، على خلفية المعارك الدامية التي شهدتها المناطق ‏المحيطة بالمدينة.‏

‏ وإلى جانب محافظة مأرب يقدم المستشفى الحكومي ،خدماته الطبية لمحافظتي شبوة والجوف المجاورتين، فضلا عن ‏بعض مديريات ريف العاصمة صنعاء.‏

‏ * استمرار الاشتباكات المتقطعة بين الحوثيين، والقوات الحكومية المسنودة برجال قبائل، في محيط مديرية صرواح، في ‏وقت تحاصر قوات موالية للرئيس هادي جيوبا للحوثيين وقوات الرئيس السابق، في مركز المديرية التي كان خصوم ‏الحوثيين اعلنوا استعادتها بالكامل.‏

‏ إلى ذلك استهدف طيران التحالف بغارات جديدة تعزيزات ومواقع للحوثيين والرئيس السابق، في منطقة الجدعان، غير ان ‏اعلام الحوثيين قال ان الغارات ضربت ناقلة وقود في المنطقة على الطريق الواصل بين مأرب وصنعاء، شمالي المحافظة ‏الصحراوية الغنية بالنفط.‏

‏ وكانت قوات عسكرية ضخمة تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية، وصلت مساء أمس الى محيط مدينة مارب، في مؤشر ‏على اتجاه التحالف نحو فتح جبهة قتال جديدة، هدفها محافظة الجوف الحدودية الممتدة الى معاقل الحوثيين في صعدة،بينما ‏دفعت الحكومة بمزيد من قواتها المدربة في الاراضي السعودية الى مناطق المعارك بصرواح في مسعى لتامين المديرية ‏بالكامل خلال الساعات المقبلة.‏

صنعاء:‏

‏ * مقاتلات التحالف تجدد غاراتها الجوية على العاصمة صنعاء، مستهدفة مخازن اسلحة للحرس الجمهوري في جبل نقم، ‏شرقي العاصمة.‏

‏ كما ضربت بسلسلة غارات جديدة، تجمعات واليات عسكرية تابعة للحوثيين وحلفائهم في نقيل الوتدة بمنطقة الاعروش ‏بمديرية خولان، الحدودية مع مديرية صرواح مارب، شرقي العاصمة صنعاء.‏

‏* وفاة الضابط في جهاز الاستخبارات العقيد خالد الغزالي، متاثرا باصابته في هجوم شنه ضده مسلحون مجهولون مساء ‏أمس، في منطقة التحرير، وسط العاصمة.‏

تعز:‏

‏* مقتل 9 مسلحين حوثيين واصابة 14 اخرين، بكمينين استهدفا دوريات عسكرية تابعة للجماعة، في مديريتي مقبنة ‏والوازعية، شمالي وجنوب المدينة.‏

‏ إلى ذلك، واصلت مقاتلات التحالف غاراتها الجوية على مواقع ومخازن اسلحة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق ‏ومنازل قيادات موالية لهما، في انحاء متفرقة من المدينة، بينها شارع الستين والربيعي ومنطقة راسن بمديرية الشمايتين، ‏ومديرية الوازعية، شمال وجنوبي شرق المحافظة.‏

‏ كما طالت الغارات، ميناء المخاء،و عديد مواقع بينها مبنى يتخذه الحوثيون سكنا لهم في منطقة العمودي بمدينة المخاء ‏الساحلية على البحر الاحمر.‏

‏* الحوثيون يعلنون تدمير بارجة حربية تابعة لقوات التحالف قبالة سواحل مدينة المخاء، جنوبي غرب البلاد.
وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الحوثيين، قالت ان قوة الاسناد الصاروخية والمدفعية اصابت بشكل مباشر احدى ‏البوارج العسكرية التابعة للتحالف ما اسفر عن تدميرها بشكل كامل، بعد ثلاثة ايام من اعلان الجماعة تدمير بارجة مماثلة ‏في منطقة باب المندب.‏

شبوة:‏

‏ * طيران التحالف يستهدف مواقع، وتعزيزات للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، في وادي الخير وعقبة القندع ‏بمديرية بيحان، غربي شبوة، بينما كانت في طريقها إلى مديرية حريب بمحافظة مأرب المجاورة.
‏ مصادر محلية قالت لمونت كارلو الدولية وفرانس24، ان الغارات دمرت اليات عسكرية وبطاريات صواريخ، وناقلة ‏لصاروخ بالستي من نوع توشكا، في المديرية ذاتها ، التي يعتقد ان الحوثيين وحلفاءهم، شنوا منها مطلع سبتمبر الماضي ‏هجومهم الصاروخي المروع ، على مواقع قوات التحالف في منطقة صافر بمحافظة مارب، القريبة من الحدود مع السعودية.‏

البيضاء:‏

‏ * مواجهات عنيفة بين الحوثيين وحلفائهم، ومقاتلين محليين، في منطقة "كريش" بمديرية مكيراس، عقب قصف شنه ‏الحوثيون بالاسلحة الثقيلة على مواقع خصومهم، حيث تتمركز بالقرب من المنطقة قوات موالية للرئيس هادي، على الحدود ‏مع محافظة أبين الجنوبية.‏

‏ وتعد محافظة البيضاء الخاضعة بشكل شبه كامل، لسيطرة الحوثيين، منذ مطلع فبراير الماضي، احدى اهم بؤر الصراع ‏الداخلي المرشحة لقيادة الهجمات العسكرية وقطع خطوط الامداد المرسلة الى مقاتلي الحوثيين في محافظات يمنية عدة.‏

صعدة:‏

‏ * مقتل 12 لاجئا صوماليا، بغارة جوية استهدفت جسرا اثناء مرورهم فيه، بمديرية باقم شمالي مدينة صعدة، حسب اعلام ‏الحوثيين.‏

‏ كما شنت مقاتلات التحالف غارات اخرى على مواقع مفترضة لقيادات في جماعة الحوثيين، في منطقة مندبة بالمديرية ‏ذاتها، الواقعة على الحدود الجنوبية للسعودية.‏

الجوف:‏

‏ * طيران التحالف يقصف امدادات تابعة للحوثيين، في مديرية الحميدات غربي المحافظة الحدودية مع السعودية، والتي ‏يرى مراقبون أنها الهدف التالي لعمليات التحالف العسكرية في المحافظات الشمالية، المستمرة منذ منتصف سبتمبر الماضي، ‏انطلاقا من محافظة مأرب.‏

الحديدة:‏

‏ * البوارج العسكرية المصرية المشاركة ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية، ضد الحوثيين وحلفائهم، تطلب من ‏السفن الملاحية عدم الاقتراب من مينائي "الحديدة والصليف"، باعتبارهما "منطقة محظورة"، في إطار العمليات العسكرية ‏التي ينفذها التحالف في المنطقة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.