تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

أوغلو: التفجيران الإرهابيان في أنقرة "نفذه انتحاريان"‏

رويترز

أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن التفجيرين اللذين استهدفا السبت ‏‏10 تشرين الثاني ـ أكتوبر، تظاهرة من أجل السلام في أنقرة وأوقعا 86 قتيلا ‏على الأقل نفذهما على الأرجح انتحاريان.‏

إعلان

وصرح داود أوغلو أمام الصحافيين في أنقرة "هناك أدلة قوية على أن هذا ‏الهجوم نفذه انتحاريان"، معلنا حدادا وطنيا لثلاثة أيام على ضحايا الهجوم.‏
‏ ‏
وقال رئيس الوزراء التركي إن "هذا الهجوم لم يستهدف مجموعة فقط، أو ‏مواطنين انضموا إلى التظاهرة أو تجمعا سياسيا بل استهدف شعبنا بأكمله".‏
‏ ‏
وأضاف "فيما نتجه نحو انتخابات فإن هجوما مماثلا يستهدف مباشرة ‏الديموقراطية والحقوق والحريات الديموقراطية". وتابع "اليوم يجب أن نتضامن ‏كتفا إلى كتف".‏
‏ ‏
وشدد داود أوغلو على ضرورة القيام بما يلزم ضد كل من نفذ "هذه المجزرة ‏
الغادرة"، واصفا المنفذين بأنهم "أعداء الإنسانية". وصرح أن "الإرهابي هو ‏إرهابي. كل من نفذ عملا إرهابيا فقد ارتكب جريمة ضد الإنسانية".‏
‏ ‏
وأضاف "نحن نواجه واحدا من أكثر الأعمال الإرهابية المؤلمة في تاريخ ‏
جمهوريتنا".‏
‏ ‏
وردا على سؤال عما إذا كان هناك خرق أمني قال داود أوغلو إنه تم القبض على ‏
انتحاريين اثنين في اسطنبول وأنقرة قبيل الهجوم الأخير. وأكد أنه سيتم اتخاذ ‏التدابير اللازمة في حال تبين حصول أي تقصير.‏
‏ ‏
وأشار رئيس الوزراء التركي إلى أن أي جماعة لم تعلن مسؤوليتها عن هجوم ‏أنقرة، لكنه لفت إلى أن تنظيمات عدة بينها تنظيم "الدولة الإسلامية" وحزب ‏العمال الكردستاني وحزب التحرر الشعبي الثوري اليساري قادرة على تنفيذ مثل ‏هذا الهجوم.‏
‏ ‏
وانتقد داود أوغلو زعيم حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد صلاح الدين ‏
دمرتاش الذي اتهم الحكومة بالوقوف وراء الهجوم الدموي.‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن