تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن - خاص مونت كارلو الدولية

اليمن: الموجز الأخباري 11 تشرين الأول ـ أكتوبر

المصدر: رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
9 دقائق

‏ اليمن:التحالف يدفع بقوات جديدة الى مارب والحكومة تدرس الموقف من المشاورات مع الحوثيين ‏ ‏

إعلان

نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء، خالد بحاح، وعدد من اعضاء حكومته،‎ ‎يصلون العاصمة السعودية الرياض، للتشاور ‏مع الرئيس هادي حول مستجدات الاوضاع‎ ‎الداخلية، و الموقف من المشاورات السياسية التي دعت اليها الامم المتحدة، مع ‏جماعة‎ ‎الحوثيين وحلفائها‎.‎


‎ ‎يأتي هذا بالتزامن من دعوة وجهتها الأمم المتحدة، على لسان‎ ‎مبعوثها الخاص الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد، ‏للحكومة والحوثيين بالانضمام إلى‎ ‎محادثات مباشرة، من اجل حل سلمي للازمة الطاحنة في البلاد‎.‎

‎ ‎واعلنت المنظمة‎ ‎الدولية قبل يومين، عن جولة جديدة لمبعوثها الخاص إلى عواصم خليجية، تشمل أبو ظبي،‎ ‎الرياض، و ‏مسقط، من المقرر ان يلتقي خلالها ولد الشيخ، الرئيس اليمني عبد ربه منصور‎ ‎هادي، ليعرض عليه رسميا، رسالتي ‏الحوثيين وحزب الرئيس السابق، بشأن موافقتهم الخطية‎ ‎على تنفيذ القرار 2216‏‎.‎

‎ ‎وتطالب الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا،‎ ‎بتنفيذ"كامل" دون شروط، لبنود قرار مجلس الأمن الدولي، لكن العامل ‏الاقليمي في‎ ‎الصراع الدائر، حسب المراقبين بات اكثر تاثيرا في معادلتي الحرب‎ ‎والسلام‎.‎

‎*‎المنظمة العربية لحقوق الإنسان تقول ان 157 مدنيا قتلوا بينهم 12‏‎ ‎امرأة و19 طفلا، في سبتمبر الماضي، بقذائف ‏عشوائية اطلقها الحوثيون والقوات‏‎ ‎الموالية للرئيس السابق، على أحياء سكنية في مدينة تعز‎.‎

واضافت المنظمة، ان‎ ‎الحرب والحصار الخانق الذي تفرضه الجماعة وحلفاؤها على المدينة منذ حوالى ستة أشهر،‎ ‎أدى ‏الى اصابة نحو 20 ألف شخص بحمى الضنك، فيما توفي عشرات اخرين‏‎.‎

‎* ‎الحوثيون‎ ‎يعلنون استهداف موقعي المعزاب وكرس جوبح العسكريين في جازان، بعشرات الصواريخ‎ ‎وقذائف المدفعية، ‏ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات السعودية، واعطاب‎ ‎معدات واليات عسكرية، حسب وكالة الانباء ‏الخاضعة لسلطة الحوثيين في صنعاء‎.‎

‎ ‎اعلام الجماعة قال ايضا، ان الطيران السعودي استهدف عددا من مواقعه العسكرية بظهران‎ ‎الجنوب في منطقة عسير ‏حنوبي المملكة‎.‎

‎ ‎ورغم ان الرياض لم تعلق على تطورات من‎ ‎هذا النوع، حتى كتابة الموجز، الا ان ‏الطرفين يتحدثان بشكل مستمر عن ‏معارك طاحنة‎ ‎بين الجانبين، وتبادل للقصف الصاروخي والمدفعي ‏عبر الحدود بين البلدين‎.‎

‎ * ‎رئيس هيئة أركان الجيش اليمني، اللواء محمد المقدشي، يقول "ان ما جرى من تحرير‎ ‎لمحافظة مأرب، سيمهد الطريق ‏لتحرير العاصمة‎".‎

‎ ‎المقدشي اضاف في حديت لصحيفة‎ ‎عكاظ السعودية :العملية العسكرية ستبدأ في الوقت المناسب وسيتم تحرير صنعاء ‏وتعز‎ ‎وكل المدن اليمنية قريبا‎.‎

وقال ان "الميليشيات المسلحة لم تعد تشكل أي تهديد‎ ‎للملاحة الدولية".في اشارة الى التطورات العسكرية الاخيرة التي ‏سيطرت خلالها القوات‎ ‎الحكومية بدعم من التحالف على منطقة باب المندب‎.‎

‎ ‎وهاجم المقدشي جماعة‎ ‎الحوثيين، قائلا ان الحوثي: "لم يعد مقبولا حتى في أوساط أنصاره، وهو منبوذ تماما‏‎"‎،‎ ‎مقللا من ‏تحركات الجماعة والتعبئة المسلحة لانصارها في العاصمة‎.‎

مأرب‎:‎

‎*‎محافظ‎ ‎محافظة مأرب سلطان العرادة، يعلن رسميا فك الارتباط المالي والاداري عن العاصمة‎ ‎صنعاء، الخاضعة لسيطرة ‏جماعة الحوثيين منذ سبتمبر 2014‏‎.‎

‎ ‎العرادة قال في اجتماع‏‎ ‎بالمسؤولين الاداريين وموظفي شركة النفط والغاز، ان ايرادات المحافظة تصل الى‎ ‎العاصمة ‏لتستغلها جماعة الحوثيين "في قتال الشعب اليمني" حد تعبيره‎.‎‏ ‏‎ ‎اضاف:صنعاء اليوم تحت قبضة المليشيا وهذا وضع ‏استثنائي‎.‎

‎* ‎الحوثيون يتهمون قوات‎ ‎التحالف باستخدام اسلحة محرمة في جبهات القتال الشمالية‎.‎

‎ ‎اعلام الحوثيين، نقل‎ ‎عن عضو اللجنة الثورية العليا التابعة للجماعة، صادق أبوشوارب، اتهامه للقوات التي‎ ‎تقودها ‏السعودية، باستخدام اسلحة "محرمة دوليا" في جبهة مارب مطلع الاسبوع الماضي،‎ ‎الذي تزامن، حسب القيادي البارز، مع ‏انسحاب للقوات الخليجية، بعيدا عن مسرح المعارك‎ ‎غربي المدينة‎.‎

‎ ‎مقاتلات التحالف شنت في الاثناء، 15 غارة جوية على مواقع‏‎ ‎الحوثيين وحلفائهم في مناطق متفرقة من مديرية صرواح، ‏مستخدمة قنابل محرمة، حسب‎ ‎اعلام الجماعة، بينما دفعت الحكومة بمزيد من قواتها المدربة في الاراضي السعودية‎ ‎الى ‏مناطق المعارك بصرواح، في مسعى للقضاء على جيوب الحوثيين وتأمين المديرية‎ ‎الاستراتيجية المتاخمة لمديريات ريف ‏العاصمة صنعاء‎.‎

‎ ‎وتواصل القوات الحكومية‎ ‎المدعومة من التحالف، تقدما ملحوظا غربي المحافظة، بعد نحو شهر من بدء عملياتها‎ ‎البرية ‏في المحافظة الصحراوية الغنية بالنفط، شمالي شرق البلاد‎.‎

‎ *‎قوات‎ ‎التحالف تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مدينة مأرب، مكونة من 20 مركبة محملة‏‎ ‎بمختلف انواع الأسلحة، ‏التي انضمت الى معسكرات التحالف شمالي مدينة مارب، حيث ترابط‎ ‎هناك قوات سعودية، واماراتية وقطرية وبحرينية‎.
‎ ‎وصول المزيد من التعزيزات الى‎ ‎مارب، قد يعكس اتجاه التحالف نحو فتح جبهات قتال جديدة، بينها محافظة الجوف‎ ‎الحدودية الممتدة الى معاقل الحوثيين في صعدة‎.‎

البيضاء‎:‎

‎ * ‎وكالة الانباء‎ ‎اليمنية الخاضعة لسلطة الحوثيين، تعلن مقتل 30 سجينا وجرح 50 اخرين، بعضهم اصابته‏‎ ‎خطيرة، ‏بالغارات الجوية التي ضربت صباح اليوم، السجن المركزي بمدينة البيضاء، وسط‎ ‎البلاد‎.‎

‎ ‎الوكالة قالت ان "الغارات استهدفت عنابر السجناء والبوابة الرئيسة‎ ‎للسجن الذي يؤوي نحو 160 سجينا، ما اوقع العدد ‏الكبير من القتلى‎ ‎والجرحى‎.‎

تعز‎:‎

‎ *‎سلسلة غارات تضرب مواقع متفرقة للحوثيين والقوات الموالية‎ ‎للرئيس السابق ومنازل قيادات موالية لهما،في مديرية ‏صالة، والجحملية، والكامب، وبير‎ ‎باشا، وراسن بالشمايتين، وسط وجنوبي المدينة ذات الثقل السكاني الاكبر في‎ ‎البلاد‎.
‎ ‎كما طالت الغارات، مدرسة يتخذها الحوثيون مقرا لهم في منطقة الغيل‎ ‎بمديرية الوازعية الخاضعة لسيطرة الجماعة، منذ ‏‏10‏‎.‎

‎ *‎قائد القوات البحرية‎ ‎والدفاع الساحلي، اللواء عبدالله سالم النخعي، يقول ان: منطقة المخا الاستراتيجية‎ ‎على البحر الاحمر ‏باتت بحكم "المحررة"، مؤكداً استمرار العمليات العسكرية "لتحرير‎ ‎الساحل اليمني وصولا إلى ميناء ميدي" على الحدود ‏السعودية‎.‎

‎ ‎اللواء النخعي أضاف‎ ‎في تصريح لـ "العربي الجديد"، ان القوات البحرية اليمنية في تواصل وتنسيق مستمر مع‎ ‎قيادة ‏التحالف منذ مشاركتها في "تحرير عدن وباب المندب وجزيرة ميون‎".‎

‎ ‎لكن‎ ‎مصادر خاصة اكدت في وقت سابق اليوم، ان البوارج العسكرية التابعة لقوات التحالف،‎ ‎تراجعت نحو 10 كيلو ‏مترات عن مواقعها من ميناء المخاء التي كانت عليها الخميس‎ ‎الماضي‎.‎

‎ ‎التراجع الذي يبدو انه احترازيا، جاء بعد ساعات من اعلان الحوثيين،‎ ‎تدمير بارجة حربية تابعة للتحالف بصاروخ موجه ‏حديث الصنع، قبالة سواحل ميناء المخا،‎ ‎جنوبي غرب البلاد‎.‎

‎ ‎صنعاء‎:‎

‎* ‎طيران التحالف يواصل غاراته الجوية مستهدفا‎ ‎مخازن الاسلحة في جبل نقم، شرقي العاصمة صنعاء، للمرة الخامسة ‏خلال 24 ساعة‏‎.‎

‎ ‎وكانت مقاتلات التحالف قصفت صباح اليوم الوية الحماية، ودار الرئاسة الخاضع لسيطرة‎ ‎الحوثيين، منذ 21 يناير ‏الماضي، جنوبي العاصمة‎.‎

الحديدة‎:‎

‎* ‎ورود تقارير حول‎ ‎خطة للتحالف بانزال برمائي محتمل في جزيرة كمران، قبالة سواحل الحديدة على البحر‎ ‎الاحمر‎.
‎ ‎وكان طيران التحالف شن غارات جوية عنيفة على الجزيرة الهامة، التي تعد‎ ‎بمثابة الحزام الامني لميناء الصليف، على ‏بعد ستة كيلو مترات فقط من الميناء‎ ‎النفطي‎.‎

صعدة‎:‎

‎ * ‎طيران التحالف يشن نحو 40 غارة جوية، استهدفت معظمها‏‎ ‎مديرية حيدان، معقل زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي‎.
الغارلت طالت ايضا مواقع‎ ‎مفترضة لقيادات في الجماعة الحوثيين في مديرية ساقين، جنوبي مدينة صعدة عاصمة‎ ‎المحافظة الحدودية مع السعودية‎. ‎الغارات اوقعت 4 قتلى و11 جريحا،في حصيلة‏‎ ‎اولية حسب اعلام الحوثيين‎.

الجوف‎:‎

‎ * ‎طيران التحالف يغير على مواقع مفترضة‎ ‎للحوثيين في مركز مديرية المتون، شمالي مدينة الحزم عاصمة المحافظة، ‏المرشحة كهدف‎ ‎تال لعمليات التحالف العسكرية في المحافظات الشمالية المستمرة، منذ منتصف سبتمبر‎ ‎الماضي، انطلاقا ‏من محافظة مأرب المجاورة‎.‎

‎ ‎لكن اعلام الحوثيين، قال ان هذه‎ ‎الغارات ضربت سوقا شعبيا في المديرية، ما أدى الى تدمير واحتراق عدد من المحال‎ ‎التجارية، وإحداث خسائر مادية كبيرة‎.‎
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.