تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن - خاص مونت كارلو الدولية

اليمن: الموجز الإخباري 12 تشرين الأول ـ أكتوبر

المصدر: رويترز
6 دقائق

‏العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، يشيد بقرار المملكة السعودية، بشأن التدخل العسكري في اليمن، معبرا عن اعتزاز بلاده بوقوفها إلى جانب القضية اليمنية، ويتعهد بالتزام المنامة بعمليات الإغاثة الإنسانية لليمنيين.

إعلان
ملك البحرين، قال في تصريحات نقلتها وكالة "واس" السعودية، ان "أحداث اليمن وما شهدته ساحته من انقلاب على الشرعية والتدخلات الخارجية، أكدت صواب قرار المملكة العربية السعودية وقيادتها الحكيمة من خلال عاصفة الحزم وإعادة الأمل لتثبيت الشرعية ووقف التدخلات والأطماع الخارجية".
  يأتي هذا بعد مضي 200 يوما، على بدء العمليات العسكرية للتحالف بقيادة السعودية، ضد الحوثيين وحلفائهم في النظام السابق.
 
عدن:
* وصول قوة كبيرة من مكافحة الإرهاب إلى مطار عدن، على متن 4 ناقلات جند ترافقها طائرات اباتشي، حسب مراسل مونت كارلو الدولية في المدينة المدينة الجنوبية.
 
تعز:
  * القوات الحكومية المسنودة بقوات من التحالف وبغطاء جوي من مقاتلاتها، تتقدم بإتجاه مدينة وميناء المخاء الاستراتيجي على البحر الأحمر.
  مصادر محلية قالت لمونت كارلو الدولية وفرانس24، أن مواجهات عنيفة، تخوضها القوات الحكومية ومقاتلون محليون مع الحوثيين وحلفائهم، في منطقة الكدحة (على بعد حوالي 13 كيلو متر من مدينة المخا) التابعة لمديرية ذباب الساحلية الممتدة إلى باب المندب، التي سيطر عليها التحالف قبل أكثر من أسبوع.
 في الأثناء، شن طيران التحالف غارات متقطعة على مدينة وميناء المخا، مستهدفا عديد المواقع المفترضة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس للسابق، بينها زورق محمل بالأسلحة والذخيرة قادما من ميناء المخا باتجاه مركز مديرية ذباب.
  إلى ذلك، استمر القصف العشوائي من مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، على أحياء سكنية في مدينة تعز، ما أسفر عن ضحايا بحسب مصادر محلية.
 
  وفي احدث تقرير صادر عن المنظمة العربية لحقوق الإنسان، فإن 157 مدنيا قتلوا بينهم 12 امرأة و19 طفلا، في سبتمبر الماضي، بقذائف عشوائية اطلقها الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق، على أحياء سكنية في مدينة تعز.
  ومساء أمس، قالت اللجان الشعبية المحلية أنها تصدت لهجمات مباغته شنها الحوثيون والقوات الموالية لهم، على جبهات حي الدعوة جوار كلية الطب، في محيط القصر الجمهوري، والبعرارة ووادي عيسى والمرور، شرقي وغربي المدينة.
  وأضافت أن 27 مسلحا حوثيا قتلوا وأصيب 16، بالمواجهات والغارات الجوية، فيما قتل 8 مسلحين محليين وجرح 18 آخرون، بتلك المواجهات.
* مقتل 11 مسلحا حوثيا، بينهم قيادي وتدمير دوريتين عسكريتين تابعتين للجماعة، بكمينيين منفصلين نصبهما خصومهم المحليون، في مديريتي مقبنة والوازعية غربي المحافظة.
 
صنعاء:
  * طيران التحالف يجدد غاراته على العاصمة صنعاء، لليوم الثالث على التوالي، مستهدفا ألوية الحماية، ودار الرئاسة، ومخازن الأسلحة بجبل نقم، ومنطقة المحروقات في محيط مطار صنعاء الدولي،ما أدى إلى انفجارات عنيفة، سمع دويها في أنحاء متفرقة من العاصمة.
 
شبوة:
* محافظ محافظة شبوة، عبدالله علي النسي، يعلن رسميا ايقاف تصدير النفط والغاز خارج المحافظة الجنوبية الغنية النفطية حتى اشعار اخر.
  النسي وجه في اجتماع بالمكتب التنفيذي للمحافظة، مساء أمس الأحد، السلطة المحلية والشركات النفطية بتوريد كل الإيرادات المالية إلى المحافظة الشرقية.
  يأتي هذا بعد ساعات فقط، من إعلان محافظ محافظة مأرب، فك الارتباط المالي والإداري عن العاصمة صنعاء، باعتبارها تحت قبضة "المليشيا الحوثية.
 من جهة أخرى، حذر محافظ شبوة، من مخاطر محدقة بالمحافظة الواقعة شرقي البلاد، ومن سقوطها مجددا بيد الحوثيين أو تنظيم القاعدة.
  عبد الله النسي، قال في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، إن: الحوثيين ما زالوا يفرضون سيطرتهم على مناطق واسعة في ثلاث مديريات، هي: عسيلان وأمعين وبيحان التي يعتقد ان الحوثيين وحلفاءهم، شنوا منها مطلع سبتمبر الماضي هجومهم الصاروخي المروع ، على مواقع قوات التحالف في منطقة صافر بمحافظة مأرب، القريبة من الحدود مع السعودية، مضيفا أن "بقاءهم يشكل خطورة على باقي المديريات المحررة".
 
صعدة:
  * القوات البرية السعودية تشن قصفا مدفعيا وصاروخيا على منطقتي ال الشيخ وال مقنع بمديرية منبه، فضلا عن غارات جوية استهدفت شبكة الاتصالات في جبل حرم بمديرية رازح، غربي المدينة.
 كما ضربت غارات مواقع مفترضة لقيادات في جماعة الحوثيين في منطقة قوار بمديرية حيدان، معقل زعيم الجماعة، عبد الملك الحوثي، وأخرى في مديرية ساقين، جنوبي مدينة صعدة عاصمة المحافظة الحدودية مع السعودية.
 
حجة:
* 4 غارات جوية لطيران التحالف على وادي الزيح، بمنطقة الشرفين في مديرية المحابشة شمالي المدينة.
  الغارات أوقعت قتيل وجريح، في حصيلة أولية، حسب اعلام الحوثيين.
 
ذمار:
* المئات من اهالي منطقة سنبان ومدينة ذمار وممثلين عن منظمات مجتمع مدني ومكونات سياسية، يتظاهرون وسط المدينة تضامنا مع أهالي الضحايا الذين سقطوا بالغارات الجوية، التي استهدفت الخميس ، حفل زفاف جماعي في منطقة سنبان، وأسفرت عن 63 قتيلا بينهم 17 طفلا و22 امرأة، شرقي المدينة، حوالي 100كم جنوبي العاصمة. 
 
إب:
* اصابة اثنين من مقاتلي جماعة الحوثيين وتدمير دورية عسكرية، والسيطرة على أخرى تابعة للجماعة، بكمين نصبه خصومهم المحليون، في منطقة نجد السقاء، بين مديريتي الشعر وبعدان، شرقي محافظة إب وسط اليمن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.