تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

الجولاني يخصص خمسة ملايين يورو لمن يقتل الأسد و نصر الله

مقاتلون من "جبهة النصرة" في بلدة الفوعة(يوتيوب)

أعلن "أمير" جبهة النصرة أبو محمد الجولاني تخصيص مكافآت مالية بقيمة خمسة ملايين يورو لمن يقتل الرئيس السوري بشار الأسد والأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

إعلان
قال الجولاني في تسجيل صوتي بث في وقت متأخر الاثنين 12 تشرين الاول/أكتوبر على مواقع جهادية علىالانترنت "أعرض مكافأة بقيمة ثلاثة ملايين يورو لمن يقتل بشار الأسد وينهي قصته،حتى لو كان من قومه وأهله ويأمن على نفسه وعياله ونوصله حيث يريد وأنا ضامن لهبإذن الله".
كما عرض "مكافأة بقيمة مليوني يورو لمن يقتل حسن نصر الله وحتى لو كان منطائفته وقومه"، متعهدا أيضا بضمان أمنه.
 
 وسأل الجولاني "كم يجب أن تؤخر حقوق المسلمين ويسفك من دمائهم لأجل رجل يعشق
سلطانه"، في إشارة إلى الأسد. وقال "دولة تقول يبقى الحاكم وأخرى تقول بزوالالحاكم وثالثة تقول يبقى مرحلة ثم يزول"، مضيفا "فليقتل هذا الحاكم فالسم في رأسالأفعى".
وانتقد الجولاني الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع السوري المستمرمنذ عام 2011، محذرا من أن "تتحول القضية من إسقاط نظام كافر ظالم فاسد...لتختصر في الدخول في متاهات الحلول السياسية".
 
 ويعد حزب الله اللبناني المدعوم من إيران من أبرز المجموعات المسلحة غيرالسورية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام، ومكنته من تحقيق تقدم ميداني في مناطقعدة.
وقال الجولاني إن التدخل الروسي في سوريا هو بمثابة "إعلان لفشل التدخلالإيراني وحلفائهم من حزب الله وغيرهم".
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن