تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز المسائي 13 اكتوبر 2015

باريس تدعو إلى حل سياسي والتحالف يضرب بأعنف غاراته في صعدة وتعز والبيضاء

قوات من اللجان الشعبية قرب مأرب ( رويترز)
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
11 دقائق

‏الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يلتقي في الرياض، السفير الروسي لدى السعودية اولياغ اوزيروف الذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الأمن الدولي، في مؤشر على استمرار الضغوط الدولية لتقريب وجهات النظر بين الحكومة اليمنية والحوثيين، والشروع في محادثات مباشرة لحل الأزمة.

إعلان

 

 وكالة سبأ الحكومية التيتعمل من الرياض، ذكرت أن الطرفين ناقشا علاقات البلدين، وموقف موسكو والدول الراعيةللعملية السياسية من التطورات على الساحة اليمنية.كما تطرق اللقاء الى تداعياتالحرب الجارية على الوضع الإنساني في البلاد.

  و كان المبعوث الأممي إلى اليمنإسماعيل ولد الشيخ احمد، حذر اليوم الثلاثاء من تدهور الوضع الإنساني في اليمن إلىمستويات قياسية.

ولد الشيخ قال إن "الأوضاع في اليمن مرشحة لبلوغ مراحل الخطورةخلال فترة قياسية، ما لم يتم العودة السريعة إلى سبيل محادثات السلام، كخيار بديلووحيد لإنقاذ هذا البلد وشعبه".

  وفي سياق متصل، التقى الرئيس هادي، السفيرالمصري لدى اليمن يوسف الشرقاوي.السفير المصري، الذي تشارك بلاده ضمن قواتالتحالف بقيادة السعودية، أكد دعم القاهرة ومساندتها لليمن قيادة وشعبا، حسب وكالةأنباء سبأ الحكومية.

وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، يقول إن العملياتالعسكرية التي تقودها بلاده في اليمن، حققت عدة انتصارات ضد الحوثيين والرئيسالسابق.
 
الجبير أكد في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي، لوران فابيوس، فيالرياض، أن نهاية القتال في اليمن هي "بيد صالح والحوثيين اللذان فضلا الخيارالعسكري"، مشيرا إلى ان بلاده تؤمن بأن الحل السياسي هو الأفضل للأزمةاليمنية.
 
 بدوره قال وزير الخارجية الفرنسي فابيوس، إن باريس "تدعو إلى تطبيقالقرار الدولي (2216)"، داعيا كافة الأطراف لدعم الحل السياسي.
وتابع بأن الوضعالإنساني في اليمن صعب للغاية، وان فرنسا ستعمل على تقديم كافة الدعم للسعودية فيما يخص اليمن وسوريا.
*
مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، يعلن خلالزيارة لنائب الرئيس اليمني ورئيس حكومته خالد بحاح، للمركز في الرياض اليومالثلاثاء، تقديمه 50 مليون ريال سعودي للحكومة اليمنية دعما للأعمال الاغاثية.
 
وبحسب وكالة سبأ التي تعمل من الرياض، التقى بحاح بالمشرف العام على المركز،الدكتور عبدالله الربيعة، وتم الاتفاق على قيام المركز باستكمال تأهيل مستشفى عدنالعام.

  ودعا بحاح، لإقامة حلف تنموي اغاثي من اجل اليمن، بمساهمة الدولالمشاركة في التحالف المساند للشرعية، لان "الحرب جاءت من اجل السلام وبناء الحياةالآمنة المستقرة لليمنيين"، حد قوله.
 
 وزير الخارجية اليمني، رياض ياسين،يجدد رفض الحكومة المعترف بها دوليا، أي حوار مع الحوثيين وحلفائهم، قبل "تطبيققرار مجلس الأمن 2216 بشكل كامل"، متهما الجماعة والرئيس السابق بـ"ارتكاب جرائم" في مدينة تعز، التي قال إنها "ستعود إلى الشرعية قريبا".

  ياسين اتهم في مؤتمرصحفي، الرئيس السابق علي عبدالله صالح، باستخدام الجماعات الإرهابية لتهديدالبلاد، قائلا إن صالح " سيحرك المنظمات الإرهابية كداعش والقاعدة ليبدؤوا مرحلةأخيرة داخل عدن".

  وهذا هو أول رد رسمي على مضمون المقابلة التلفزيونية التياتهم فيها صالح،الرئيس هادي و دولا في التحالف، بدعم حركة الإخوان المسلمين فياليمن والجماعات الإسلامية المتشددة المرتبطة بالقاعدة.

  ياسين قال إن حكومتهرصدت الكثير من تحركات "صالح"، وانه سيتم التحقيق في كافة الأعمال العسكرية التيأدت إلى مقتل مدنيين، مطالبا بتحقيقات دولية "شاملة وعادلة".
 *
الأمم المتحدةتدعو إلى وقف الأعمال المعرقلة للإمدادات النفطية إلى اليمن، وتقول إن 1% فقط منالاحتياجات الشهرية من إمدادات الوقود التجارية، جرى تسلمها في سبتمبر الماضي.
 
نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، قال للصحفيين مساءالاثنين، إن 11 سفينة تجارية ما زالت متوقفة قبالة السواحل اليمنية تنتظر الرسو فيميناء الحديدة،حيث لم يسمح لها بالدخول.
أضاف:رغم تعهد الرئيس هادي السماحباستيراد الوقود عبر كل الموانئ "لم تصل أي واردات وقود تجارية".

  حق، حذر منأن يؤدي نقص الوقود إلى تفشي الأمراض، قائلا، إن الحصول على المياه في اليمن ذيالمناخ الجاف يتطلب استخدام المضخات العاملة بالوقود، فيما تجد المستشفيات صعوبة فيتقديم الخدمات،  فضلا عن تعذر توصيل المساعدات.
*
نقابة الصحفيين اليمنيين تديناعتقال تنظيم القاعدة، 3 صحفيين مساء أمس خلال تغطيتهم تظاهرة احتجاجية ضد سلطةالتنظيم بمدينة المكلا عاصمة حضرموت، الخاضعة لسيطرته منذ أبريل الماضي.

  النقابة طالبت في بيان لها، سرعة الإفراج عن منتسبيها المعتقلين.
صنعاء:
  *  6,979
قتيلا من المدنيين بينهم 1,986 طفلا و 1,508 امرأة، سقطوا بالغارات الجويةلقوات التحالف الذي تقوده السعودية، منذ أواخر مارس الماضي، حسب ائتلاف مدني موالللحوثيين.
 
الائتلاف قال في تقرير صادر عنه اليوم بصنعاء، تزامنا مع مرور 200يوم على بدء العمليات العسكرية للتحالف،ان  14,643 جريحا، سقطوا بقصف جوي على إحياءومدن سكنية.

  مقاتلات التحالف تقصف كتائب للدفاع الجوي في جبلي عيبان وظفارجنوب غرب صنعاء.
مأرب:
 *
محافظ مأرب سلطان العرادة، يقول أن جيشا مدربا  بطريقة عسكرية متطورة في منطقة العبر شرقي المحافظة، بات مستعدا لمهمة "تحرير" العاصمة صنعاء.
العرادة، أكد أن مأرب ستكون هي "المنفذ والطريق الآمن لتطهيرالعاصمة" حد تعبيره لصحيفة عكاظ السعودية، لافتا إلى أن "جماعة الحوثيين، ما تزالتسيطر على مديرية مجزر شمالي غرب المدينة، وبعض مناطق مديرية صرواح"، بعد شهر منبدء العمليات البرية لقوات التحالف في المحافظة.

  وكان العرادة أعلن أمس الأولفك الارتباط المالي والإداري عن العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين منذسبتمبر 2014، في حين تتواصل المعارك المتقطعة بمديرية صرواح بين الجماعة والقواتالموالية للرئيس السابق، وقوات حكومية تم تدريبها في الأراضي السعودية مسنودةبمقاتلين محليين، وبغطاء جوي من مقاتلات التحالف وقواتها علىالأرض.

تعز:
 *
مقاتلات التحالف تواصل غاراتها الجوية على مواقع للحوثيينوالقوات الموالية للرئيس السابق ومنازل قيادات موالية لهما، بينها منزل المسؤولالأمني حسن محسن البحر، في قرية الحصن بمديرية ماوية، بعد يوم من قصف منزل المسؤولالأمني السابق والشيخ القبلي الموالي للحوثيين دماج البحر في ذات المديرية.

  كما طالت الغارات لليوم الثاني مواقع تابعة للواء 22 الموالي للرئيس السابق بمنطقةالجند، شمالي شرق المحافظة.
  
الضربات الجوية الأعنف استمرت على أشدها في مدينةالمخاء، مستهدفة مواقع، و إمدادات عسكرية تابعة للحوثيين وحلفائهم.
   * 
رئيسمجلس تنسيق اللجان الشعبية الحليفة للحكومة، المعروفة بـ "المقاومة الشعبية" فيمحافظة تعز، حمود المخلافي، يعلن تقدم مقاتليه في عديد جبهات  خلال الثلاثة أيامالماضية.
 
المخلافي تعهد بكسر الحصار المفروض من جماعة الحوثيين وحلفائها علىالمدينة، بالتقدم ميدانيا إلى المخا على البحر الأحمر، ومدينة القاعدة في محافظة ابشمالي تعز.

  وتشهد مدينة تعز، أزمة خانقة في إمدادات الخدمات الأساسية، جراءالحصار المفروض عليها منذ ستة أشهر.  ويحكم الحوثيون وحلفاؤهم، سيطرتهم على مداخلالمدينة المكتظة بالسكان، إلا من اضطرته الحرب إلى مغادرة الديار.
 
وتفاقمتأزمة مياه الشرب في المدينة إلى مستوى كارثي، إذ يتنقل السكان في الأحياء الخاضعةلحلفاء الحكومة بحثا عن المياه النقية، تحت وابل النيران والقصف الذي حول أحياء فيالمدينة إلى أطلال.
 
ويتمركز مقاتلو الحوثيين والرئيس السابق عند مداخل تعز،التي أعلنتها الحكومة في وقت سابق مدينة منكوبة.
 
وأصيب نحو 20 ألفا بحمى الضنكوتوفي مئات آخرين بتلوث المياه، وانعدام الخدمات الأساسية ومستلزمات الرعايةالصحية.

  وهذه هي أسوأ أزمة تشهدها المدينة التي تعاني في الأصل شحة مياهمستديمة، لتتضاعف المعاناة مع أسعار المياه والمواد الغذائية إلى مستويات جنونيةليست في متناول غالبية السكان.
 
و ارتفعت أسعار مياه الشرب بنسبة 250 بالمائة،عن القيمة المعتادة، مع انعدامها في محطات التحلية ، بسبب الحصار المفروض.

  وأمس الاثنين اعتقل مسلحون حوثيون 30 ناشطا من مسيرة كانت في طريقها من محافظة ابلكسر الحصار  عن مدينة تعز بإمدادات اغاثية من المياه.

اب:
  *
مسلحون محليونمؤيدون للرئيس هادي يسيطرون على إدارة امن مديرية الشعر، بعد مواجهات محدودة معالحوثيين، شرقي المحافظة على الحدود مع محافظة الضالع الجنوبية.
*
اللجنةالتنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك بمحافظة اب، تدين اعتقال الحوثيين ناشطين من أعضاء "مسيرة المياه" إلى مدينة تعز ، وتطالب بسرعة إطلاق سراحهم، محملة الجماعة وحلفاءهاوالسلطة المحلية المسؤولية القانونية المترتبة عن حملية الاختطافوحتى اللحظةلم يعرف مصير المعتقلين، الذين صودرت كافة مقتنياتهم بما فيها هواتفهمالنقالة.

 
 الحوثيون يفجرون منزل الشيخ القبلي توفيق العنسي، احد خصومهمالسياسيين في حزب تجمع الإصلاح، بمديرية بعدان شرقي محافظة إب، ويستولون علىسيارته.
 
ومنذ سيطر الحوثيون على محافظة إب، في الثامن من أكتوبر 2014، تقولتقارير إن الجماعة فجرت نحو 49 منزلا لخصومهم القبليين والسياسيين، حسب شبكة "رصد" الحقوقية المحلية.
لحج:
 *
قتيل من اللجان الشعبية الجنوبية وعديد الجرحى،بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون، بالقرب من نقطة تفتيش في مدينة الحوطة عاصمةالمحافظة، حوالي 25 كم، شمالي مدينة عدن.
 
مصدر في اللجان الجنوبية، اتهم خلاياتابعة للنظام السابق، بالوقوف وراء الحوادث الأمنية التي شهدتها المدينة ، بعد أكثرمن شهرين على استعادتها من الحوثيين وحلفائهم، في عملية عسكرية برية للتحالف العربيشملت عدن ولحج وأبين جنوبا.
الحديدة:
*
وصول أول سفينة، منذ ثلاثة أسابيعمحملة بمادة الديزل، إلى ميناء الحديدة، على البحر الأحمر غربي البلاد.
 
مصدرملاحي قال، إن ناقلة (وينتر) التي تتبع رجل الأعمال أحمد فاهم، سمحت لها قواتالتحالف بالدخول إلى الميناء، فيما رفضت السماح لناقلة مازوت مخصصة لكهرباءالحديدة، ما تزال عالقة في البحر منذ ثلاثة أشهر، بحسب موقع "المصدراونلاين".
 
ومساء الخميس الماضي، وجهت البوارج العسكرية المصرية المشاركة، ضمنقوات التحالف، نداء للسفن الملاحية بعدم الاقتراب من مينائي "الحديدة والصليف"،باعتبارهما "منطقة محظورة"، في إطار العمليات العسكرية القائمة.

صعدة:
*
مقاتلات التحالف تشن أكثر من 100 غارة جوية، خلال الساعات الماضية، استهدفت معظمهامديرية الظاهر الحدودية مع السعودية، غربي المحافظة.
 
الغارات ضربت أيضا، مواقعمتفرقة، بينها مقرات مفترضة لقيادات في جماعة الحوثيين، في عديد مديريات أبرزهاباقم، كتاف، سحار، جنوبي وشمالي وغربي
صعدة.
 
إلى ذلك، شنت القوات البريةالسعودية قصفا مدفعيا وصاروخيا عنيفا، استهدف مناطق متفرقة في مديرية غمر، غربيالمدينة.

البيضاء:
*
التحالف يجدد غاراته الجوية على اللواء 26 حرس جمهوري،بمديرية السوادية، شمالي المحافظة على الحدود مع محافظة مأرب، حوالي 168 كم، جنوبشرق العاصمة صنعاء.
 
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.