تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تونس - جائزة نوبل للسلام

وزير الخارجية الفرنسي يستقبل ممثلين عن المنظمات التونسية الحائزة على جائزة نوبل للسلام

جائزة نوبل للسلام 2015 ( فيس بوك)
2 دقائق

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أنه سيستقبل في باريس يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري ممثلين عن المنظمات التونسية الأربع الراعية للحوار الوطني والتي فازت بجائزة نوبل للسلام، هذا العام مؤكدا أن فرنسا ستعزز تعاونها السياسي والاقتصادي والأمني مع تونس.

إعلان

 وأشار مكتب وزير الخارجية الفرنسي إلى أن رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة أرباب العمل الرئيسية) وداد بوشماوي، والأمين العام المساعد للاتحاد التونسي للشغل سمير الشفي، ورئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان عبد الستار بن موسى وممثل عن الهيئة الوطنية للمحاميين التونسيين (نقابة المحامين) سيلتقون فابيوس.
 
من جهة أخرى، أعلن رئيس معهد العالم العربي في باريس جاك لانغ في بيان أيضا، إنه سيستقل ممثلي الرباعي التونسي يوم الخميس 15 أكتوبر الجاري .
 
الملاحظ أن هذه المنظمات الأربع قادت مفاوضات سياسية طويلة وشاقة بين "حركة النهضة" الإسلامية ومعارضيها وحملتهم على "التوافق" لتجاوز أزمة سياسية حادة اندلعت في 2013 إثر اغتيال محمد البراهمي الذي كان نائبا في المجلس التأسيسي التونسي .
 
وأفضى "الحوار الوطني" إلى استقالة الحكومة التي كانت تقودها حركة النهضة، لتحل محلها مطلع 2014 حكومة غير حزبية برئاسة مهدي جمعة قادت البلاد حتى إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية عامة العام نفسه.
 
 
 
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.