تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

وثبة إلى الأمام في فهم أسباب مرض الألزهايمر

( أرشيف)
2 دقائق

اكتشف باحثون بلجيكيون أن بروتين "جي بي آر 3" يلعب دورا هاما في تقدم مرض الألزهايمر، ما قد يمهّد الطريق لتطويرعلاج يحدّ على الأقل من أعراض هذا الداء، بحسب دراسة علمية حديثة.

إعلان

وشرحت العالمة في جامعة لوفان البلجيكية أمانتا تاتياه قائلة: "اكتشفنا أن بروتين"جي بي آر 3" وهو بروتين فعال في الدماغ يمكن أن يكون مفتاح الحلّ لمنع بيبتيدات بيتا أميلوييد أن تتشكّل وتتجمّع على شكل ألواح".
         
وأضافت تاتياه : "ما أظهرته دراساتنا هو أنّ غياب "جي بي آر 3" يخفف من تشكّل صفائح أميلوييد ومن حدّة تدهور الوظائف الإدراكية.
 
وقد يكون بروتين "جي بي آر 3" عنصرا رئيسيا للتخفيض من تكدّس صفائح بيتا في الدماغ التي تعرقل التواصل الطبيعي بين الخلايا العصبية، وفق ما جاء في هذه الدراسة التي نشرتها مجلة "Science Translational Medecine" الأميركية الطبية.
         
ويعدّ هذا الخلل السبب الرئيسي لمرض الألزهايمر الذي ما من علاج قاطع له والذي يطال أكثر من 30 مليون شخص مسن في العالم.
 
         
وقد أظهرت تحاليل لمفعول "جي بي آر 3" كانت قد استؤصلت من الأنسجة الدماغية لجثث أشخاص كانوا مصابين بالألزهايمر، وجود كميات كبيرة من هذا البروتين كانت قد وصلت إليها مع تقدّم المرض.
         
هذه النتائج قد تمهّد الطريق أمام أبحاث سريرية مكثّفة لمعرفة ما هي السبل المثلى لتعطيل مفعول بروتين "جي بي آر 3" بحسب ما كشف الباحثون.
 
         
وحتى الآن جاءت تجارب علاجات الزهايمر مخيبة للآمال، وقد نجحت بعض الجزيئات في التخفيف من سرعة تشكل صفائح أميلويد، لكن من دون التأثير كثيرا على أعراض المرض.
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.